العدد 3875
السبت 25 مايو 2019
نبض العالم علي العيناتي
الثورة الناقصة!!
السبت 25 مايو 2019

تحدثت بعض المصادر الأسبانية عن ثمة خلافات نشبت بين رئيس نادي ريال مدريد بيريز والمدرب الفرنسي زيدان مبينةً أن السبب الرئيسي للخلاف قد يكون مرتبطًا حول وضعية بعض اللاعبين في الفريق وعدم الاتفاق على تحديد مصيرهم.. وكذلك بسبب تضارب الآراء حول الأسماء الجديدة المختارة من الميركاتو القادم.

هذا الخلاف سيدعونا إلى التطرق للمشروع الذي جاء زيدان من أجله والذي قد لا يكتمل بمثل ما كان يحبّذ المدرب الفرنسي.. وذلك لأن الميزانية المتاحة أمامه قد لا تكون كافية من أجل إحداث ثورة في الفريق وإجراء العديد من التغييرات على صعيد اللاعبين.. حيث تطرقت الوسائل الإعلامية إلى أن رئيس النادي بيريز سيرصد مبلغ 500 مليون يورو لتكون تحت تصرف زيدان في الميركاتو.. وللوهلة الأولى كان يبدو أن هذا المبلغ كبير وسيكون كافيًا لإحداث الثورة المنشودة.. بيد أن مع ارتفاع أسعار اللاعبين المبالغ لم يعد مبلغ النصف مليار كافيًا لشراء أكثر من  3 إلى 4 لاعبين “سوبر”.. مما يعني إمكانية إتمام بعض التعاقدات التعزيزية وعدم الخوض في ثورة حقيقية منتظرة!!.

إذا ما أخذنا في الاعتبار المبالغ التي دفعها ريال مدريد للتعاقد مع اللاعبيّن البرازيلييّن مليتاو ورودريغو التي بلغت 100 مليون يورو.. وفي ظل الحديث المتزايد حول اقتراب التعاقد مع النجم البلجيكي ادين هازارد بقيمة ستتجاوز 100 مليون في الوقت الذي يقترب فيه المهاجم الصربي لوكا يوفيتش من الانضمام للمرينغي بقيمة لن تقل عن 80 مليون يورو.. فإن ريال مدريد سيكون بهذه التعاقدات قد دفع ما يقارب 280 مليون يورو وإن المبلغ المتبقي بعد ذلك (220 مليون) لن يكون كافيًا لشراء بقية الأسماء التي ستكمل الثورة المزعومة مثل مبابي وبوغبا واريكسن!!.

وفي ظل عدم قدرة الريال على بيع بعض الأسماء مثل غاريث بيل ومودريتيش بمبالغ كبيرة في الميركاتو..فإن الريال لن يجنِ أموالاً زائدة كثيرة ليضيفها للمبلغ المرصود للميركاتو.

الخلاصة.. ريال مدريد سيقوم بإجراء بعض التغييرات على شكل الفريق ولن يقوم بثورة كبيرة كما يزعم البعض!!.

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية