العدد 3635
الخميس 27 سبتمبر 2018
احتمالات الغدر والخيانة مازالت قائمة... يمكنهم لبس الأقنعة
الخميس 27 سبتمبر 2018

لسنا الآن بصدد حديث تفصيلي عن آيديولوجية الجماعات التخريبية والعملاء ومرتزقة ملالي طهران، لكن ينبغي ألا يفوتنا هنا أن السنوات القليلة الماضية ولنحصرها من 2012 إلى اليوم ليست كافية “للنسيان” واستراحة القطار وعودة جموع العصافير إلى أعشاشها كما يقولون، فاحتمالات الغدر والخيانة مازالت قائمة وثمة مؤشرات تبين ذلك، فالثقة المفرطة والتفكير بالصلح مع مرتادي “الدوار” أمور قد تحفزهم وتدفعهم إلى إعادة التخطيط بشكل أكثر دقة وباستراتيجية جديدة، فهؤلاء العملاء يشتغلون على المدى المتوسط والبعيد وبإمكانهم التأقلم مع الظروف والأوضاع ورأينا كيف مهدوا للانقلاب على الشرعية عام 2011 رويدا رويدا لولا لطف الله وحنكة القيادة ووقفة شعب البحرين الوفي بسنته وشعيته.

ليس تحريضا، إنما الواقع يقول علينا الحذر أكثر من أي وقت مضى وتحديد ماهية حركاتهم وطبيعة أهدافهم ومخططاتهم، فكما قلت هم يشتغلون على المدى المتوسط والبعيد، ففي الثمانينات من القرن الماضي تآمروا على الوطن وحاولوا الانقلاب، وفي التسعينات أعادوا كرة الخيانة والغدر، وفي 2011 زرعوا بذور الإرهاب والخيانة من جديد وفتحوا الصفحات القديمة ولكن بمسمى مختلف وهو “الربيع العربي”، وإذا ما أعطوا الثقة من جديد، واتسمت حركتنا بالإهمال والارتجال نكون كمن يضع أعواد الثقاب بين براميل البارود.

نعم كانت الضربة بالنسبة لهم قاسية، “ضربة العملاء والخونة”، لكنهم ربما الآن يمرون بمرحلة انتقالية، وبتعبير آخر... انتقال من عالم إلى آخر يمكنهم من تغيير معالم الطريق ولبس الأقنعة المختلفة “إعلاميا وسياسيا واقتصاديا وطبيا واجتماعيا وتربويا ورياضيا ودينيا”، فهل نستطيع التسليم بأنهم لن يقوموا بإعادة المحاولة والتآمر على الوطن من جديد؟ إطلاقا والذي يعطينا براهين دامغة هو خضوعهم للنظام الإيراني الإرهابي وسياسته ومساعداته، وارتباطهم بالمنظمات المشبوهة والأجنحة الإعلامية القذرة التي تهاجم البحرين من الخارج، لذلك علينا اليقظة والحذر والنظر من حولنا بعين الصقر والجري بقوة الحصان والتفكير بعقل ثعلب، وكما قال أستاذي الزميل أحمد جمعة في مقاله يوم أمس “مشكلتنا للأسف أننا نقف مع الشرفاء ونستعين بهم حين نرى الخطر وننبذهم ونفتح الباب للخونة حينما يستقر الأمر وهذه هي الدوامة التي ندور فيها كل عشر سنوات”.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية