العدد 3585
الأربعاء 08 أغسطس 2018
قتلة في الشوارع
الأربعاء 08 أغسطس 2018

لفت انتباهي أثناء تداول الصحف حيثيات مقتل الشيخ عبدالجليل حمود (رحمه الله) للأخبار الأخرى، والتي تتعلق بجرائم الآسيويين أيضا.

فبعدد يوم أمس فقط، نشرت الصحف خبرا مفاده بدء المحكمة الجنائية الكبرى النظر في قضية آسيوي يبلغ من العمر 38 عاما، متهم بقتل زميله في السكن، بعدما طعنه بسكين بالظهر؛ بسبب خلافات قديمة بينهما.

خبر آخر عن تمكن شرطة محافظة العاصمة من القبض على 3 آسيويين يحوزون ويبيعون مواد مسكرة في منطقة العكر الغربي، بقضيتين منفصلتين.

ويأخذنا التصاعد الملحوظ للجريمة، لغياب “البحرنة” ببعض القطاعات، بشكل غير مبرر، وبتوجه البعض لبيع تأشيرات العمل - بشكل غير قانوني - لكل من “هب ودب” من الآسيويين، وبنتائج دامية نراها بالشوارع والمساجد والأسواق.

ويتحمل “المتنفذون” وأصحاب المصالح النفعية، دورا جوهريا بفوضى القتل، وسفك الدماء هذه، لذات السبب، خصوصا مع التزايد المهول للعمالة الآسيوية السائبة، وخروجها عن السيطرة ببعض المناطق.

إن الدولة، والجهات الأمنية، والتشريعية، لمدعوة بأن تمارس دورها التكاملي المطلوب فورا؛ لوأد هذه الفوضى، عبر سن التشريعات والقوانين الضامنة، لوطن آمن ومستقر، يخلو من القتلة والسفاحين.

ومن الأهمية أيضا، استنساخ تجربة دول الجوار، بتثبيت نظام بصمة العين والأصبع، بجميع المنافذ البرية والبحرية والجوية؛ لرصد هوية الزوار، منعا لرجوع المبعدين مرة أخرى، تحت مسميات وجوازات سفر جديدة، وهو ما يحدث غالبا.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية