العدد 3502
الخميس 17 مايو 2018
شهر رمضان
الأربعاء 16 مايو 2018

أقبل علينا شهر رمضان بخيره وبركاته وعطائه، الشهر الذي تكثرُ فيه الطاعات والخيرات، وتفتح فيه السماء أبوابها لتقبل التوبة وغفر المعاصي، لهذا الشهر الكريم خصوصياته عند جميع المسلمين، خصوصية أجوائهِ الروحانية، ونواحيهِ الاجتماعية، فتكثر فيه العطايا والصدقات، وتُزين الدور والمجالس لاستقبال الأهل والأصدقاء.

شهر رمضان أوله رحمة وآخره نعمة وفي أيامه مغفرة وفي أداء عباداته ضمان سعادة الدُنيا والآخرة، يكتسي نهاره بالصبر والثبات على أداء الصوم بالصيام عن كل ما يُفسده، لياليه الجميلة تتحول إلى نهار من غير شمس بالناس الذين يتنقلون من بيت إلى بيت ومن مجلس إلى آخر، والنساء والشباب والأطفال كُلٌ يقضي لياليه مثل ما يحب، يلتقي الناس سواء في المجالس أو في المساجد التي تكون عامرة بالعباد ليؤدِي كُل منهم فرائض شهر رمضان.

شهر رمضان فيه الكثير من الفوائد الإنسانية والاجتماعية والدينية، ففيه يَكثر النشاط الاجتماعي من خلال تقديم المساعدات للمحتاجين، ويمتنع الناس عن المعاصي وصولاً إلى التوبة عنها وملازمة الطريق المستقيم، وفي هذا الشهر يزداد عطاء المؤسسات الخيرية، فهو موسم الفضائل والخير وقضاء الكثير من الحاجات وإعانة من يحتاج وتفريج الكروب.

في شهر رمضان علينا تطهير أنفسنا وتصفيتها من كل شائبة وتنقيتها من كل جارحة، وأن نحلق في سماء التسامح والتعايش مع الآخر، ووصل ما قُطع من الأهل والمعارف، وعلينا أن لا نهمل واجباتنا المهنية والمدرسية في العمل أو نمتنع عن أدائها بحجة الصيام، فأداء مصالح الناس واجبٌ عظيم ولا يُقدر بثمن... رمضان كريم.. وكل عام والجميع بخير وعافية.

التعليقات
captcha

2018 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية