العدد 5723
السبت 15 يونيو 2024
banner
مجلس التعاون وتركيا.. شراكة استراتيجية
السبت 15 يونيو 2024

العلاقات بين جمهورية تركيا وأقطار الخليج العربي متعددة، هناك علاقات دينية وثقافية وجغرافية بجانب العلاقات التاريخية والسياسية والاقتصادية، وفي عصرنا الحالي وصلت العلاقات بين تركيا وأقطار الخليج العربي ذروتها السياسية وعُمقها الاقتصادي، أثمرت العديد من الاتفاقات الثنائية والمشتركة، وفي شهر مارس 2024م تم التوقيع على (اتفاق تركي خليجي لإطلاق مفاوضات تجارة حرة بـ 2.4 تريليون دولار) بهدف (إقامة واحدة من أكبر مناطق التجارة الحُرة في العالم)، وهذا الاتفاق سيعزز العلاقات الاقتصادية بينهما وسيعود عليهما بالنفع التجاري والمالي والاستثماري. وفي إطار استمرار الحوار الاستراتيجي بين مجلس التعاون الخليجي وتركيا تم اعتماد خطة العمل المشتركة بين الجانبين للفترة (2023م ــ 2027م). ويُذكر أن التبادل التجاري بين الجانبين بلغ (22) مليار دولار في عام (2021م). وقد شارك وزير الخارجية التركي في الاجتماع الوزاري السادس للحوار الاستراتيجي بين تركيا ومجلس التعاون المنعقد بالدوحة في (9 يونيو 2024م)، وتمت فيه مناقشة عدد من القضايا بين الجانبين ذات الاهتمام المشترك، والعلاقات الاستراتيجية والاقتصادية بينهما وسُبل تعزيزها.

وقد تأسست آلية الحوار الاستراتيجي بين تركيا ومجلس التعاون الخليجي في (2 سبتمبر 2008م)، بموجب مذكرة أبرمت على هامش اجتماع وزراء خارجية تركيا ومجلس التعاون الخليجي، بمدينة جدة السعودية. وهي نتاج زخم للعلاقات المتنوعة بينهما، وهي علاقة استندت على (الاتفاق الإطاري بين تركيا ومجلس التعاون حول التعاون الاقتصادي الذي تم التوقيع عليه بتاريخ 30 مايو 2005م بالمنامة). وعلى ضوئه تم عقد العديد من اللقاءات والاجتماعات المؤسسية التي تكللت بالكثير من الاتفاقيات والتفاهمات في مُجمل القضايا السياسية والاقتصادية والتجارية والثقافية والسياحية والتعليمية والفنية وغيرها، سعيًا لإقامة شراكة اقتصادية شاملة ومستدامة في إطار “اتفاقية التجارة الحٌرة” بين الجانبين، وهي الاتفاقية التي ستحرر تجارة السلع والخدمات، وتسهل التجارة والاستثمارات، وتزيد من تجارة الجانبين.

- كاتب وتربوي بحريني

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .