العدد 5708
الجمعة 31 مايو 2024
banner
المؤتمر الخليجي لتنمية الموارد البشرية
الجمعة 31 مايو 2024

تحت عنوان "بناء قدرات الموارد البشرية الخليجية" وبحضور وزير العمل ونخبة من الخبراء والمتحدثين من أقطار الخليج العربي والأقطار العربية، عُقد المؤتمر الخليجي لتنمية الموارد البشرية الثاني عشر، وتكمن أهمية هذا المؤتمر في إبراز الدور الحيوي للموارد البشرية وكيفية إدارتها بفعالية والتعامل معها باحترافية. وقد تخللت فعاليات المؤتمر جلسات حوارية مفتوحة تعنى بتبادل الخبرات والممارسات الناجمة في مجال اكتشاف المواهب وإدارتها، وبالتأكيد على أهمية التكنولوجيا كعامل مهم وداعم في هذا المجال.
وتعتبر إدارة الموارد البشرية علما وفنا وثقافة، وتعنى بـ (تنمية قدرات الموظفين ومهاراتهم والاستثمار فيهم)، وتعد جزءًا من استراتيجية المنظمة لتحسين أدائها وقدرتها التنافسية. وتهتم بـ "تحسين القدرات والإمكانيات البشرية من خلال التعلم والتدريب والتطوير"، وتهدف إلى تمكين الموظفين بالمهارات والمعرفة اللازمة لأداء وظائفهم بفعالية. لذا، فإن تطوير الموارد البشرية يعد أمرًا مهمًا، فهو يُساعد على "تحسين جودة القوى العاملة في المؤسسة، ويكسب العاملين مهارات ومعارف جديدة، وتحفيز الموظفين، وتحسين الروح المعنوية داخل المؤسسة"، وتساعد الموظفين أيضًا على أن يكونوا أكثر إنتاجية وإبداعًا وابتكارًا. وتتطلب مسيرة النجاح المهني تنمية مهارات الموارد البشرية وخلق بيئة عمل محفزة للابتكار، وأن بناء القدرات للموارد البشرية ــ خصوصًا للأجيال القادمة ــ تعمل على (دفع عجلة التطور من خلال بيئة تشجع على التعلم والتحسين المستمر)، ولذلك، ينبغي تبني قيادة ملهمة في ظل التغيرات العالمية السريعة، وأن إعادة التموضع مع هذه التغيرات بفعالية هو مفتاح النجاح. وهذا يعني ــ الاستعانة ببرامج رقمية ذكية للمساعدة في إدارة الموارد البشرية وتسخير العِلم الحديث في هذا المجال. وتشمل تنمية الموارد البشرية أنشطة مثل "تدريب الموظفين، التطوير الوظيفي، تخطيط التعاقب الوظيفي". والهدف النهائي لها هو خلق قوة عاملة ماهرة ومحفزة ومنتجة. ويمكن أن تؤدي إلى "زيادة الرضا الوظيفي، زيادة الأجور وتحسين الآفاق الوظيفية" من خلال الاستثمار في تطوير الموظفين.

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .