العدد 5271
الثلاثاء 21 مارس 2023
banner
د.حورية الديري
د.حورية الديري
الشباب البحريني والتنمية
الثلاثاء 21 مارس 2023

يأتي الخامس والعشرون من مارس الجاري بذكرى الاحتفال بـ “يوم الشباب البحريني”، والذي تم اعتماده بقرار من مجلس الوزراء في العام الماضي بنسخته الأولى بهدف تأكيد أهمية الدور الذي يضطلع به الشباب البحريني في مسيرة التنمية الشاملة في البلاد، ولتسليط الضوء على الإنجازات التي يحققها الشباب في مختلف المجالات. لذلك فإننا عندما نتحدث عن مستوى الدعم والمساندة التي يلقاها الشباب البحريني فإنها في مقدمة أولويات قيادتنا الرشيدة، وتعمل على بلورتها الحكومة الموقرة بدرجة عالية من الإيمان بقدرات الشباب في البذل والعطاء، والشواهد كثيرة فيما تم إطلاقه من مبادرات للنهوض بواقع ومستقبل الشباب البحريني ودعم حضورهم المحلي والدولي في مختلف المحافل، ولا تغيب مناسبة دون حضور شبابي لافت.
لكن، ما الذي نريده من الشباب البحريني القادم؟ بالطبع نريد المزيد ونتطلع إلى إمكانيات عالية تنهض بالواقع وتسير به نحو المستقبل، فالحديث عن مستقبل الشباب البحريني هو ذاته الحديث عن مستقبل البلاد.. وهذه المعادلة لا يمكن تحقيقها إلا بزيادة مستوى الإدراك بمواصلة الاستنهاض والانخراط من قبل الأبناء في مختلف مجالات البناء والتنمية، وهي عملية تشاركية تعنى بها مختلف المؤسسات التي تحتضن الأجيال الواعدة، من خلال تهيئة الظروف وتسخير الإمكانيات والموارد بما يدفع ويعزز المساهمات الفاعلة للشباب بشكل استباقي، بدءًا من مراحل حياتهم الأولى، ونحن إذ نقدر مستوى الخدمات التي تقدمها المؤسسات التعليمية والمراكز التابعة لها، والتي تسير على منهجية متقدمة عالية الاحترافية، إلا أننا لا يمكن أن نحصد الإنجازات المتوالية دون التركيز على مستوى تنمية وتقدم المهارات وتعزيزها بشكل مواكب ومعاصر لما يستجد كل يوم في عالم المعرفة.. وهو أمر محتوم ومتبع في مؤسساتنا ولله الحمد، لكنني لا أراه سهلاً مهما تحدثنا، فـ “الواقع” و”الظروف” متغيران مختلفان، ويتطلبان زيادة الهمم والحماس على الدوام من قبل الأبناء للأخذ والاستفادة من الفرص المتاحة لهم في التعلم والتدريب والتطوع وخدمة المجتمع، وبذلك تتزايد الطموحات وتعلو الهمم وتتفجر طاقات الإبداع لدى الشباب جيلاً بعد جيل.. وهكذا نبني أجيالاً تصنع الحاضر من أجل المستقبل.
* كاتبة بحرينية

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .