العدد 3129
الثلاثاء 09 مايو 2017
يوم الصحافة الأغر
الثلاثاء 09 مايو 2017

يعتبر رئيس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة الصحافة عضيدة الحكومة وعينها الثالثة. 

لا يغيب اهتمام سموه بضرورة رفع مستوى التنسيق والتعاون والتجاوب مع الصحافة باجتماعات الحكومة أو العمل مع الوزراء وكبار المسؤولين، فهي الحريصة على المنجزات، والمدافعة عن المكتسبات، أما انتقادها البناء فمطلوب، لمصلحة وطن تحميه بالكلمة الصادقة.

أمام الاهتمام الرفيع المستوى من الرجل الأول بالسلطة التنفيذية، كيف يمكن توقع حفاوة سموه بيوم الصحافة البحرينية وحرصه على توقيت الساعة لحضور الاحتفال السنوي بجائزة سموه؟

في الطريق لهذا اليوم السنوي، المثبَّت في “روزنامة” الأيام الوطنية، تقديرا لتاريخ تكريم سموه لرواد الصحافة، والرعيل المؤسس للإعلام، يتهافت زملاء المهنة للاحتشاد بحفل توزيع جائزة سموه السنوية للصحافة. وتصفق حناجر اليدين بهجة بالفائزين ومن تحمل الجائزة اسمه.

أحدج النظر بجلسة مجلس الوزراء أسبوعيا فأجدها عامرة بتوجيهات سموه، للوزارات والمسؤولين، استجابة لما تنشره الصحافة يوميا من قضايا ملحة.

وليست استجابة سموه لما نشرته بمقالي - بعدد يوم أول أمس - من مناشدة للجمعيات الخيرية، لتعجيل الإجراءات التي تكفل قيام الجمعيات بدورها في تقديم خدماتها الخيرية، وبخاصة في شهر رمضان المبارك، إلا خير مثال على شخصية خليفة بن سلمان... المسؤول القدوة للمسؤولين والملهم للمواطنين. 

 

تيار

“الناس لا يتحدثون عن الأشياء كما هي، بل كما يريدونها”.

عبدالله القصيمي

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية