العدد 5723
السبت 15 يونيو 2024
banner
وداد رضي الموسوي
وداد رضي الموسوي
قمة البحرين وابناؤنا الطلبة
السبت 25 مايو 2024

عززت مملكة البحرين مكانتها في قضية السلام في الوطن العربي، فالتطورات المتلاحقة حتمت الدبلوماسية والحوار أن يكونا مصدرًا من مصادر الضغط وحل المشكلات المتعاقبة على الأمة العربية، ومن هنا أتت قمة البحرين أرض السلام أرض المحبة والوئام، أرض الحضارة والنضارة والأمان من الذي يشقيك او يبكيك، ليس له كيان، يا درة في القلب، في الأحشاء، عقد من حنان. ن تعقد قمة في مملكتنا الحبيبة أن تعقد قمة في مثل هذه الظروف التي تمر بها الأمة العربية وأبرزها القضية الفلسطينية والحرب في غزة، والآلاف المؤلفة من البشر الذين رحلوا وارتحلوا تاركين مساكنهم وأقاربهم إلى رحمة الله التي تسع كل شىء، ولكن الأهم ان تكون هذه القمة في مملكتنا مملكة البحرين الحبيبة، الكبيرة بملكها وبولي عهدها وبشعبها، الأرض التي تنعم بطيبة أهلها وبتعايشهم وبالسلام الساكن في قلوبهم. 

قمة البحرين تجسيد لكل ألام العرب وعرض لكل ما يعانيه الشعب العربي من مأسي وأحزان وعلى رأسها الشعب الفلسطيني المناضل ومهما كانت القرارات التي ستنتج عن اللقاء التاريخي المميز في مملكتنا العزيزة الا أننا لابد ان نضع في الاعتبار أبناؤنا الطلبة واطفالنا الصغار الذين بجوبون البلاد وينظرون إلى الأجواء في مملكتنا الغالية، لكنهم في غفلة وبعيدون عما يقال ويتداول في أجهزة التلفزيون، وفي قاعات المؤتمرات، وفي الاجتماعات التي تجمع رؤساء الدول وغيرهم من الدبلوماسيين والسياسيين حيث اجتمعوا على المحبة والتضامن من أجل تطلعات أفضل وتعاون أدق وحل لمشكلات تعصف بالجسد العربي وتأكيد على وقوف البحرين دائمًا إلى جانب أشقائها العرب.

كل هذه الأمور يجب أن يفهمها أطفالنا، وأن تخصص في المدارس جلسات خاصة على شكل قمة مصغرة توضح فيها بشكل مبسط وجميل مخرجات هذه القمة الناجحة واستضافة مملكة البحرين للقمة الثالثه والثلاثين. أطفالنا لم يفهموا ما يحدث في مملكتنا الغالية، قريبون بأجسادهم ولكنهم بعيدون بأفكارهم وحواسهم. اذا لا بد من وقفة في كل مدرسة  لشرح ما يجري لأبنائنا وليتفهموا ما هي القمة، وما تعني، وفحواها وهدفها والنجاح المميز ومخرجاتها وتوصياتها، والجهود الجبارة التي قامت بها الفرق المختلفة من إعلام وصحافة ورجال شرطة ومواطنين وطلبة وقفوا مواقف مشرفة من أجل إظهار البحرين في أجمل صورة قلبًا وقالبًا. كل هذا يجب أن يستوعبه أطفالنا لأن هذا الحدث التاريخي الهام سيسجل في كتب التاريخ والحضارة البحرينية. تحويل المشكلات إلى حلول في طاولة مستديرة في كل المدارس تدار من قبل المعلمين والطلبة الذين ينظرون إلى المستقبل بأمل وإيجابية هو جزء من المنظومة التعليمية التي يحرص وزير التربية والتعليم على تحقيقها على الوجه الأكمل.

هذا الموضوع من مدونات القراء
ترحب "البلاد" بمساهماتكم البناءة، بما في ذلك المقالات والتقارير وغيرها من المواد الصحفية للمشاركة تواصل معنا على: [email protected]
صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .