العدد 5698
الثلاثاء 21 مايو 2024
banner
حنان سيف بن عربي
حنان سيف بن عربي
أبطال الوطن..روح وريحان وجنات نعيم
السبت 30 سبتمبر 2023

"وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ"

مابين دموع الحزن، وزغاريد الفرح والفخر،ودعت مملكة البحرين ثلاثة من أبطالها البواسل، الذين ذادوا بأنفسهم وأرواحهم فداءً للوطن والأمة الاسلامية، لينالوا بذلك أعلى مراتب الشموخ والعزة والشرف بنيلهم وسام الشهادة، هذا الشرف الذي لايناله إلا الأبطال والشجعان والأسود، فلقد خلدوا أسماؤهم في صفحات التاريخ والشجاعة والشرف لمدى العمر من خلال بطولتهم في ساحة الشرف والجهاد، ولقد ضربوا لنا أروع الأمثلة على التضحية في سبيل الله وفي سبيل الأمة الإسلامية، وتخليص الأمة من الشرور والأيادي الغادرة والطغاة الجبناء.. ولا شك أن شجاعتهم وإقدامهم ستدرس للأجيال القادمة، فهم خير مثالٍ يحتذى به..وان استشهادهم سيضحى محطة نتزود بها القوة والعزم والارادة ونستشعر بمسؤوليتنا للسير على هذا الطريق التي نسعى لها جميعنا، كبيرنا وصغيرنا.


أما أنتن يا أمهات الشهداء الصابرات المحتسبات أولا ً أسأل الله أن يمسح على قلوبكن وأن يجبر الله كسر قلوبكن على فراق أبناؤكن، وهنيئاً لكن نيل أبناؤكن شرف ووسام الشهادة، فأنتن لستن كغيركن من الأمهات المكلومات، أنتن أمهات " الشهداء"، فلا ندري والله هل نعزيك أم نبارك لك!
إن حضرة صاحب الجلالة الملك المعظم لا طالما عبر عن فخره واعتزازه بشهداء الأمة، فلقد خصص الرابع من سبتمبر يوماً لتكريم الشهيد، والذي من خلاله يحتفل جميع أبناء الوطن بشجاعة أبطالها البواسل.


كما أن كل أبناء مملكة البحرين قيادة وشعباً عبروا عن فخرهم ببطولة الشهداء، فلقد كان في مقدمة استقبالهم المشير الركن خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين، كما وشارك سمو ولي العهد الأمين نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس الوزراء الموقر، وسمو الفريق ركن الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة مستشارالأمن الوطني، قائد الحرس الملكي، والعقيد ركن سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة قائد قوة الحرس الملكي الخاصة، وكبار الضباط، في جنازة الشهداء، من خلال حضورهم الشخصي لتشييعهم إلى مثواهم الأخير، ممثلين بحضورهم حرصهم على تكريم الشهداء وأهاليهم، أيضا تسارع شعب البحرين لتشييع جثمان الشهداء في جموع غفيرة،وفي صورة عكست وعبرت عن مدى فخر واعتزاز أبناء الوطن بحمل جثامينهم الطاهرة، ففي هذه الصورة الرائعة تكريم لبسالتهم.


رحمكم الله يا شهداء الوطن، ولانقول سوى مايرضي الله..إنا لله وإنا إليه راجعون، فإن عزاؤنا فيكم هو أنكم أحياء عند ربكم ترزقون..في جنات النعيم..فرحين بما آتاكم الله من فضله بإذن الله تعالى.

هذا الموضوع من مدونات القراء
ترحب "البلاد" بمساهماتكم البناءة، بما في ذلك المقالات والتقارير وغيرها من المواد الصحفية للمشاركة تواصل معنا على: [email protected]
صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .