العدد 5617
الجمعة 01 مارس 2024
banner
د. عدنان محمد القاضي
د. عدنان محمد القاضي
معرض إبداع للعلوم والهندسة 2023
الخميس 02 فبراير 2023

الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي سحابة خير في سماء المملكة العربية السعودية ماؤها لا يُعْرف له موسمٌ (أو فصل سنويّ) يَسْتبْشِر به النَّظار المُنصف أطلقتها مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع بالشراكة الاستراتيجية مع وزارة التعليم، وبالدعم السخيّ من مؤسسات رائدة في قِطاعاتها الاقتصادية والثقافية والأكاديمية المختلفة. 

إذ هو تجمُّعٌ نخبويّ -غيرُ متحيِّزٍ- منْ طلبة مدارس المَرحلتيْن المتوسِّطة والثانوية، وهو حقًّا مدعاة للفخرِ والاستبشار بمستقبل زاهر مُشرِق ينسجِم والرؤية الثاقبة لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله ورعاه.

وما كان لهذا التَّجمُّع أنْ يُزهِر سنويًّا إلّا بتوفيق الله عزَّ وجلَّ، ثمَّ بجهودٍ مخلصة مُلهمة تنشُد الرِّفعة لأبناء وبناتِ وطنها؛ وبإدارةٍ مُتقنةٍ تعمل بصوت هادئ شبه مسموع وفقَ منهجيّة واضحة تُقوَّم إجراءاتُها بدقّة، ومحصِّلته معرض بصْمَته مُشاركة كلّ مدن المملكة العربية والسعودية وقراها، ومعرض مجالات المشاريع فيه تجاوزت العشرين وغطَّتْ مساحات العلوم بأقسامها المتفرِّعة بما فيها الاجتماعية والسلوكية؛ والهندسة؛ والتكنولوجيا؛ والرياضيّات.

وفي هذا العام 2023 سوف يُتحفنا (160) مبدعًا ومبدعةً يمثِّلون (26) إدارة تعليمية باستعراض مشاريعهم الابتكارية في معرض إبداع للعلوم والهندسة بتصفياته النهائية -بعد غربلة حازمة ومفاضلة غير متحيِّزة- في رِحاب جامعة الملك فهد للبترول والمعادن صباح يوم السبت 13 رجب 1444هـ الموافق 4 فبراير 2023م؛ متطلّعين بشوقٍ للوصول إلى معرض آيسف الدولي للعلوم والهندسة ISEF، حيثُ تنظِّم مسابقته مؤسسة Society for Science & the Public الأمريكــية برعاية شركة Regeneron . 

إنَّ تجربة مؤسسة "موهبة" العميقة في تنظيم الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي ليستْ سطورًا تُقرأ، وليستْ صورًا تُشَاهد، وليستْ حكايةً تروى، وإنَّما هي أنموذجًا راقيًا يحتَذى لرعاية الموهوبين والمبدعين تتخطَّى إمكانية توأمته مساحات الحدود الجغرافيّة الخليجيّة إلى رحابةِ الحدود الجغرافيّة العالميّة.

إنَّ هذا الحَدث الوطنيّ ثمارُه بزَّت النتاجات الإبداعية المتميِّزة لدى الطلبة؛ وعلت على الاتجاهات والاهتمامات المسوؤلة التي تكوَّنت لديهم/هن؛ وسَمتْ على الإشادات والإطراءات الآنيّة الصادرة عنْ بعض أفراد المجتمع.

إنَّ هذا الحَدث الوطنيّ في لحظته ومستقبله قد بنَى شخصيّات المشاركين والمشاركات فيه وصقلهم/هن؛ ورفع منْ قيمة الذات لديهم/هن دون الاقتراب منْ خطوط العُجب المُقيتة؛ وعزَّز لديهم/هن قيم المواطنة الإيجابية؛ ناهيكَ عن الاحتفاء المُزمن بتحقيق نجاح هو في حدِّ ذاته رصيدُ الوطنِ ومورده الأغلى.

إنَّ هذا الحدث الوطنيّ ليس في زمانه مَزَّيَّة ولا في مكانه أفضلية، وإنّما هو سندٌ متصلّ لجهود المدارس وإدارة التعليم منذ الإعلان عن بدء التسجيل في نسخته 2023، ولا يُمكن الحُكم ألبتَّه على اللحظة الأخيرة من فصول عرض المشروع العلمي منْ دون الإشادة بما سبقه من مواقف تعليمية ناجِحة وتحدِّيات تربوية داعِمة وضغوط نفسية محفِّزة وعلاقات اجتماعية مؤثِّرة.  

خِتامًا، مراكز ونوادي ومؤسسات الموهبة والإبداع في خليجنا ووطنا العربي مدعوَّة للاطلاع على كثب لهذه التجربة منْ طرحها لفكرة البرنامج كأمنية وحُلم إلى إقامة المعرض بتصفيّاته النهائية كواقع وحَدث وما بينهما من مراحلَ لا تحصيها سطور مقالة ولا أوراق كِتاب إنْ جاز لنا القول.

تابعوا الحدث فهو بعدَ يوميْن من الآن..

هذا الموضوع من مدونات القراء
ترحب "البلاد" بمساهماتكم البناءة، بما في ذلك المقالات والتقارير وغيرها من المواد الصحفية للمشاركة تواصل معنا على: [email protected]
صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية