العدد 4965
الخميس 19 مايو 2022
د. عدنان محمد القاضي
إدارة المواهب في قطاعات المجتمع ومؤسساته
الخميس 27 يناير 2022

رعاية المواهب ليست مقتصرةً على فئة التعليم العام والجامعي، وإنّما تتعدى ذلك إلى الموظفين في كلّ جنبات المجتمع وزواياه الإنتاجية. ومن هنا كان لزامًا علينا تبيان بعض الجوانب المُتعلِّقة بإدارة المواهب حيث تعتبر منهجيّة متكاملة لتحسين رأس المال البشري، بما يمكِّن من بلوغ النتائج المرجوّة من خلال بناء الثقافة التنظيمية، والمشاركة، وتطوير القدرات ضمن إطار متكامل لاقتناء المواهب -ذوي القدرات والإمكانات- وتطويرها واستثمارها واستبقائها.

ومن واقع تجربة تتبيَّن أهميتها في تحفيز الأداء العالي؛ وجذباً للأفراد الموهوبين وإيجاد وسيلة لمكافأتهم؛ وتطوير جودة الأفراد اللازمة لتحقيق الإنجازات العالية؛ وهي قيمة لسمعة المؤسسة ومساهمتها في إدارة التنوُّع؛ وتطوير المسار المهني وبرامج إدارة الأفراد.

أمّا عن أهدافها فنستطيعُ إيجازها في تطوير استراتيجيّات تهتمُّ بتحديد المطالب الحالية والمستقبلية لخطّة المؤسسة؛ وتحديد الكفاءات المتاحة والطلوبة الحالية والمستقبلية للأفراد؛ وتطوير الأفراد ذوي المؤهلات العالية ووضعهم في المواقع الرئيسة داخل المؤسسة؛ وإعداد برامج التدريب والتعليم والتعويض اعتمادًا على أداء الأفراد الفعلي.

كما وتكمن مبادؤها في المحاور الآتية: كي تتفوَّق المؤسسة يجبُ عليها زيادة استثمارها في الموهوبين من حيث الكم والنوع؛ ضرورة الاحتفاظ بالمواهب في البيئة التي تؤمن لها حسن استثمارها؛ يحتاجُ الموهوبون لإدارتهم بنجاح إلى إدارة عُليا لديها حدّ من الموهبة؛ ورعاية المواهب وتطويرها وتنميتها بشكلٍ دائم.

ولإدارة المواهب عمليات أساسية، وهي: استراتيجية التوريد؛ البرامج وسياسات الجذب والاستبقاء؛ تدقيق الموهبة؛ أدوار الأفراد في المؤسسة؛ إدارة علاقات الموهبة؛ إدارة الأدا؛ التعلُّم والتطوير؛ وإدارة المسار الوظيفي.

وهناك ست استراتيجيّات أساسية تترجم مساحة إدارة المواهب النظرية اتفقت عليها الأدبيات الإدارية، وهي: الاستقطاب (جذب المواهب)؛ الاكتشاف؛ إدارة الموهبة؛ التنمية المهنية؛ التعاقُب أو تخطيط الإحلال الوظيفي؛ والمحافظة (الإبقاء على المواهب).

وأخيرًا من أبرز متطلّبات نجاحها في أيِّ ميدان ما يلي: خلق وعي حول الفوائد المتحققة من الحصول على موهوبين لدى القيادة العُليا للمؤسسة؛ والبحث عن المواهب للأعمال ذات الماديّات الواسعة والمتوسِّطة؛ والجذب الاستراتيجي للمواهب باستخدام مستويين: جذب موهبة داخلي وآخر خارجي؛ وتزويد الموهوبين بالتدريب والإرشاد لزيادة التزام الجُدد والحاليين منهم؛ وتضمين إدارة المواهب في استراتيجية الإدارة وقيمها الأساسيّة.

هذا الموضوع من مشاركات القراء
ترحب "البلاد" بمساهماتكم البناءة، بما في ذلك المقالات والتقارير وغيرها من المواد الصحفية للمشاركة تواصل معنا على: opinion.albilad@gmail.com
التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .