العدد 5725
الإثنين 17 يونيو 2024
banner
عيد الأضحى.. رحلة إلى الله ودروس في التوكل والتضحية والصبر
الإثنين 17 يونيو 2024

في كل عام يحتفل المسلمون في جميع أنحاء العالم بعيد الأضحى، عيد يذكرنا بقصة النبي إبراهيم وتضحيته بابنه، والتي تجسد لنا أروع معاني الإيمان والتوكل على الله، فعند إجابة نداء الله بذبح ابنه، أظهر إبراهيم عليه السلام أعلى درجات الإخلاص والانقياد التام لأمر الله.

وفي اللحظة الأخيرة، أبدل الله تعالى ذبيحة إبراهيم بكبش، إنقاذاً لابنه وتكريماً لهذه التضحية العظيمة.

علينا في كل عام أن نستذكر هذه القصة المؤثرة ونعلمها أبناءنا مستلهمين منها الدروس والعبر، فالتضحية والإيثار والتوكل على الله القيم السامية التي يجسّدها هذا العيد، وبها نتمكن من خلق جيل صالح صبور غير متذمر، فالتوكل على الله من أهم أركان الإيمان والعبادة في الإسلام، وسبيل للنجاة والتخلص من المخاوف والقلق، والحصول على التوفيق والنجاح في الدنيا والآخرة. الاعتماد الكلي على الله عز وجل في جميع الأمور، والاستسلام له والرضا بقضائه وقدره يتطلب منا أن نكون على يقين تام بأنه هو الخالق والرازق والمدبر لكل شيء في الكون، وأنه سبحانه وتعالى هو الذي يملك كل القدرة والسلطان. التوكل على الله لا يعني التواكل والكسل والتخلي عن السعي والعمل، بل على المؤمن أن يبذل أقصى جهده وطاقته في تحقيق أهدافه وحل مشاكله، ثم يتوكل على الله في النتيجة والتوفيق.

إذا تمكنا من غرس هذه القيم في أبنائنا حتماً سنتمكن من بناء جيل قادر على الشعور بالأمن والاطمئنان النفسي، وعدم الخوف والقلق من المستقبل، جيل قادر على أن يصل إلى التوفيق والنجاح في الأمور، بإذن الله تعالى، جيل يعرف كيف يدير مشاكله وهمومه وأحزانه والتخلص من مخاوفه، جيل يشعر بالرضا والسكينة والطمأنينة في القلب.. الأثر بإذن الله سيكون كبيرا في حياتهم، وسبيل النجاح والفلاح في الدنيا والآخرة. لذا علينا أن نعمل على تعزيز هذه الصفة الايمانية النبيلة، وأن نجعلها منهجاً وسلوكاً في جميع جوانب حياتنا.

العيد فرصة عظيمة لتجديد عهدنا مع الله والالتزام بتعاليمه السمحة. فلنتحل بروح التضحية والبذل والعطاء، ونرفع إلى الله دعواتنا أن يمن علينا بالخير والبركة والسلام. أسأل الله العلي القدير أن يتقبل منا الطاعات، وأن يجعلها في ميزان حسناتنا، وأن يعيننا جميعاً على طاعته وذكره والتقرب إليه، وأن يحفظ بلادنا من كل سوء وبلاء.

كل عام وأنتم بخير، كل عام وأمتنا الإسلامية بألف خير.

كاتبة بحرينية

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية