العدد 5713
الأربعاء 05 يونيو 2024
banner
برك السباحة والحفاظ على أرواح الأطفال
الأربعاء 05 يونيو 2024

فصل “القيض” الممل والمرهق “هب علينه بحرارته ورطوبته ولزوقته وزخومته ولواهيبه ونهاره الطويل وشمسه اللي أتصلل الحديد”، في حين تعيش بيننا طبقة من أصحاب المداخيل الشهرية الضعيفة، ويطلق عليها في بعض الدول الفئات الهشة، أولئك المواطنون البسطاء وكالعادة السنوية يقضون تلك الشهور الحارة الاستثنائية في ربوع الوطن، وبعضهم “يتحاططون” ويقومون بتأجير بركة سباحة يقضون خلالها وقتا مستقطعا في ممارسة رياضة السباحة الممتعة.
الإدارة العامة للدفاع المدني وكعادتها السنوية في فصل الصيف تبدأ حملاتها التوعوية المشتركة على برك السباحة المرخصة في جميع محافظات المملكة، للاطلاع على اشتراطات السلامة العامة، والتأكد من توافر كل معدات الإنقاذ والإسعافات الأولية وغيرها من الأمور المهمة لسلامة مرتادي تلك المسابح، مع هذا وفي حال وجود حالة طارئة يكون التعاون والتنسيق مع مختلف القطاعات الحكومية.
باختصار القطاعات الحكومية تلك تقوم بواجبها على أكمل وجه، لذا المطلوب من أولياء الأمور المرافقين لأبنائهم أخذ أعلى درجات الحذر والحيطة واليقظة تجنبا لحدوث حالات الغرق في أحواض السباحة كما حصل خلال السنوات الماضية خصوصا للأطفال دون سن العاشرة الذين لا يجيدون السباحة ونتيجة إهمال غير متعمد من قبل مرافقيهم وعدم إدراك خطورة وجود الأطفال داخل برك السباحة دون رقابة مباشرة عليهم “وتاركينهم هدد”، أيضا من المهم أن يقوم مرتادو أحواض السباحة بتبليغ الجهات الصحية الحكومية المختصة بهذا الشأن عن أية مخالفات قد يجدونها أثناء تواجدهم في تلك المسابح المؤجرة في كل أصقاع المملكة، مثل افتقاد نظافة مياه البرك التي عادة ما يتم تأجيرها “ليل نهار، ناس تطلع وناس أدش” أي تستخدمها أكثر من مجموعة على مدى 24 ساعة. وعساكم عالقوة.
* كاتب بحريني

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .