العدد 5697
الإثنين 20 مايو 2024
banner
د.خالد زايد
د.خالد زايد
النجاح التاريخي لقمة البحرين
الإثنين 20 مايو 2024

إن النجاح الذي تحقق في قمة العرب “قمة البحرين” بقيادة جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المعظم حفظه الله ورعاه، يُعد نجاحاً متميزاً للدولة نفخر به جميعا كبحرينيين ويفخر به الشارع العربي أيضاً، لأن هذه القمة العربية المهمة التي جاءت في ظل ظروف سياسية وأمنية بالغة الدقة، أعادت التضامن العربي ولم الشمل العربي وعززت المكانة الطبيعية للدول العربية. فهذا النجاح الذي أشاد به القادة العرب، وكبار المسؤولين، والإعلاميون والمتابعون لهذه القمة من الدول الصديقة، يعكس الدور المحوري الكبير الذي تقوم به مملكة البحرين في وضع رؤى استراتيجية هادفة لمعظم المسارات العربية، والتي منها المسارات السياسية والخطط الاقتصادية والتجارية والأمن الاستراتيجي والعسكري والأمن القومي العربي.
البحرين نجحت بفضل من الله وحكمة جلالة الملك في جمع القادة العرب على أرض المملكة في صورة مميزة وجميلة للقادة العرب، وهذا التجمع العربي يعكس مدى احترام العرب جميعاً مكانة مملكة البحرين ملكا وحكومة وشعب، كما يدل هذا التجمع المختلف والرفيع في مستواه على قدرة البحرين على تنظيم حدث عربي بهذا المستوى الكبير. ما ظهرت به قمة البحرين من مبادرات أطلقها جلالة الملك حفظه الله ورعاه تحديداً فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، ومنها الدعوة إلى مؤتمر دولي للسلام في الشرق الأوسط، وأخرى تتعلق بالخدمات التعليمية والصحية للمتأثرين من الصراعات في المنطقة، ومبادرات أخرى تتعلق بالتطور التكنولوجي وغيرها من مبادرات مهمة ومؤثرة في البيت العربي، تحتاج إلى وقفة عمل جادة لتنفيذ هذه التوصيات خصوصاً في هذا التوقيت المهم. فكل ما نتمناه هو استمرار الدول العربية في التحرك ككتلة واحدة في مواجهة التحديات والصعوبات التي تواجه المنطقة، وأن تقوم بمناقشة جميع الملفات والقضايا العربية بإيجاد حلول مناسبة تبعد المنطقة عن شرور التطرف وتحمي الشعوب من جميع أنواع الصراعات، وأن يكون هناك موقف دولي وبشكل عاجل لوقف الحرب على أهالينا في فلسطين.
* كاتب بحريني

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .