+A
A-

مواصلة طرح البرامج والمبادرات التي تُبرز إبداعات الشباب وتواكب تطلعاتهم المستقبلية

أكّدت وزارة شؤون الشباب حرصها على الاستمرار في طرح البرامج والمبادرات التي تسهم في التأهيل الفعّال للشباب وتحفيزهم على الإبداع والابتكار تحقيقاً للمزيد من النجاحات التي ترسخ اسم مملكة البحرين عالياً، منوهة بأنّ الاستراتيجية الوطنية لتمكين الشباب "2023 - 2028"، تشكّل نهجاً راسخاً لتوحيد جهود الارتقاء بمنظومة العمل الشبابي، واكتشاف وصقل وإبراز المواهب الشبابية البحرينية.

وأضافت الوزارة في ردّها على السؤال المقدّم من سعادة السيّد محسن علي العسبول عضو مجلس النوّاب، أنّها تقدّم العديد من البرامج والفعاليات في مختلف محافظات مملكة البحرين، ومن أبرزها، مدينة شباب 2030، والمشروع الوطني لامع، ومشروع مساري، ومبادرة عوايدنا، وبرنامج بادر، وخدمة المستشار عبر تطبيق إي شباب، وسفراء الشباب البحريني، وفعاليات يوم الشباب البحريني، والسوق الشبابي، وفعاليات يوم الشباب الدولي، وبرنامج الأفلام الوثائقية.

وعلى صعيد متصل أشارت الوزارة إلى جائزة الملك حمد لتمكين الشباب لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وجائزة ناصر بن حمد العالمية للإبداع الشبابي، منوّهة في الوقت ذاته إلى البرامج والمبادرات التي تدعمها الوزارة وتقدّمها مراكز تمكين الشباب، بما فيها تلك الواقعة في الدائرة التاسعة بمحافظة العاصمة.

وأوضحت الوزارة أنّ 38 مراكزاً لتمكين الشباب في مختلف محافظات مملكة البحرين، منها 10 مراكز في محافظة العاصمة، تقدّم مجموعة من الأنشطة والفعاليات المتنوعة التي تخدم شباب المحافظة بشكل خاص وشباب المملكة بشكل عام.

وبهدف تحديد احتياجات الشباب، لفتت الوزارة إلى أنّها تعتمد عدداً من أدوات القياس والتي من ضمنها قيامها بشكل سنوي منذ العام 2020 باستطلاع آراء الشباب، للوقوف على تطلّعاته المستقبلية وتحويل التحدّيات التي تواجههم إلى فرص.

وفي ذات الإطار قالت الوزارة إنّ الدراسة الوطنية لمواهب الشباب البحريني، والتي أجرتها  في العام 2021 تهدف إلى الاستثمار في الطاقات الشبابية، عبر الاهتمام بها وصقلها وإبراز مواهبها، مُشيرة في الوقت ذاته إلى مواصلة التنسيق مع الجهات العامة والخاصة ومؤسسات المجتمع المدني لتقديم الخدمات والبرامج والمبادرات التي من شأنها الارتقاء بالعمل الشبابي.