العدد 5275
السبت 25 مارس 2023
banner
الثوابت الوطنية للمناهج الدراسية
السبت 25 مارس 2023

تؤكد وزارة التربية والتعليم على تطوير السياسات والنُظم والمناهج التعليمية والدراسية طبقًا للثوابت البحرينية الأصيلة، والقيم العربية والإسلامية، وهذا التطوير المُستدام سيعمل على تعزيز المُحتوى المعرفي لدى طلبة البحرين وفقًا لهذه الثوابت والقيم. وتهدف الوزارة من ذلك إلى بناء الشخصية البحرينية الوطنية القومية للطلبة ليكونوا مواطنين صالحين متسلحين بالعِلم والقيم والمبادئ والأسس الوطنية والثوابت القومية التي نص عليها ميثاق العمل الوطني ودستور مملكة البحرين وبما تجسده البحرين من فلسفة واستراتيجية تعليمية، وبما يَتحلى به المجتمع البحريني من تاريخ عريق في السلوك والعادات والقيم العربية الأصيلة.
تُمثل الثوابت والقيم مسلكا وطنيا شاملا لتحقيق التربية الوطنية والقومية للطلبة بمختلف مراحلهم الدراسية لتحقيق آمال البحرين بتقدمها وازدهارها، من خلال تطريز المناهج التربوية بالمبادئ العامة للقضايا الوطنية والقومية، وهذا المسعى لابد أن يتطلب جُهدًا كبيرًا بعقد سلسلة من المؤتمرات العلمية والندوات التربوية والحلقات الدراسية والدورات التربوية وإجراء البحوث التربوية حول القضايا الوطنية والقومية التي من المؤمل أن تكون ضمن المناهج الدراسية، والبحرين مؤهلة لأن تقوم بهذه المهمة الوطنية لما تملكه من تاريخ ثقافي عريق ومخزون واسع من التقاليد والسلوكيات الوطنية، وبما بها من الكفاءات البحرينية القادرة على إعلاء المناهج الوطنية بهذه الثوابت البحرينية والقيم العربية، ما يجعل مناهجنا أكثر رسوخًا وصلابة.
فعندما يتم تسليك المناهج بما لدينا من الثوابت الوطنية والتراث المجيد فهذا سيكرس الثوابت والتراث والتقاليد ويَغرسها في عقول أجيال البحرين الذين هٌم جنود اليوم وقادة المستقبل، والذين سيحملون لواء النهضة في مجالاتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والحضارية والثقافية والإنسانية، وبذلك سيتم الحفاظ على ذاكرة الأمة ولن تضيع كنوز البحرين وثقافتها من التقاليد والسلوك والعادات!
تقوم الاستراتيجية التعليمية لأي مجتمع على وحدة الفكر والمعرفة والثقافة بما يسمح بإبراز خصوصية وثقافة هذا المجتمع، ويحتاج هذا إلى تنمية التعليم وضبطه وتحقيق جودته، والاستعانة بالكفاءات البحرينية.
* كاتب وتربوي بحريني

التعليقات
صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية