العدد 4529
الثلاثاء 09 مارس 2021
قلعة العرب والقناة “المأجورة”
الثلاثاء 09 مارس 2021

* جاء الموقف الشعبي السعودي والعربي والإسلامي الداعم والمناصر لقلعة العرب والمسلمين المملكة العربية السعودية ضد محاولات التسييس الأميركية لمقتل المواطن جمال خاشقجي كالصفعة المدوية التي لن تنسى، لسنوات عديدة.

الموقف ببساطة أوصل رسالة واضحة للدول الطامعة والمتربصة، بأن الشقيقة الكبرى وقيادتها السياسية خط أحمر، وأن أي اعتداء عليها أو مس، فهو للأمة كلها من المحيط إلى الخليج.

هذا موقف يحتسب لأوطان العرب والمسلمين، فقصص التفتيت والتشرذم وهدم الدول التي نراها اليوم بالبقاع المحروقة في سوريا والعراق واليمن، تنبئ بأهمية التصدي لمحاولات الاستهداف ودحرها، وبضربة فارس واحد.

وتأتي الزيادة المطردة في الهجمات الحوثية الإرهابية بالطائرات المسيرة على الأهداف الاقتصادية والمدنية السعودية، كمؤشر واضح عن مستجدات المرحلة الراهنة والقادمة في المنطقة، وأهمية التكاتف خلف المملكة قيادة وشعبا، والتي أضحت اليوم سدا منيعا لكل محاولات التغلغل والتفتيت في المنطقة.

* ممارسات قناة الجزيرة المأجورة تجاه البحرين، واستهدافها المستمر للشعب والأمن الوطني لبلادنا، لم تأت من فراغ أو محض صدفة، بل هي إنفاذ لأوامر سياسية عليا في قطر، وامتداد لسياسات الحكومات القطرية المتتالية التي تضع باستمرار الأمن البحريني على رأس الأولويات والاستهداف.

ما يحدث هو تجسيد لسوء النوايا للدولة القطرية التي لا يمكن تجاوزها ببيان صحافي، سيتم هدم أركانه من قطر قبل أن يجف حبره كسابقيه.

هذا الوضع المسيء والمشين والمؤثم، يتطلب منا الوعي جيداً لما يحدث، والوقوف مع الدولة في كل مساراتها وقراراتها بهذا الشأن وغيره، والأهم الحذر من الذباب الإلكتروني الذي يحاول دوماً النيل من الشخوص الوطنية، عبر التشكيك بأهدافها ومساعيها، وهو ما لن يكون بوعي المواطن ونضجه.

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .