العدد 4489
الخميس 28 يناير 2021
أبطال وزارة التربية والتعليم
الخميس 28 يناير 2021

أعجبتني مداخلة وزير التربية والتعليم الدكتور ماجد بن علي النعيمي بالجلسة العامة لمجلس النواب الثلاثاء الماضي، برده على مداخلة النائب عبدالرزاق حطاب عن جودة التعليم ومستويات المدارس وغيرها، حيث كان رد الوزير محكما ودقيقا ومعززا بالأرقام والشواهد الأممية.

الحديث عن الإنجازات الكبرى التي حققها قطاع التعليم في المملكة لا يمكن إخفاؤه أو التشكيك به أو محاولة “مداراته”، خصوصاً مع تراكم وتزايد التقارير الدولية الكبرى والموثوقة التي تشير لقصص النجاح الوطنية.

ويتصدر هذه التقارير كما هو معروف، البنك الدولي ومجموعة بوسطن الاستشارية والهيئات المستقلة للأمم المتحدة والجهات الأممية ذات الصلة، والتي تستمر في الإشارة - بالعقد الأخير تحديداً - لجهود ومساعي مملكة البحرين في الوثب بالتعليم، وتعزيز مخرجاته.

وبالرغم من الفوضى والبعثرة التي أوجدها وباء كورونا عالميا، وما واكبه من ضرر طال الأخضر واليابس، التعليم أحدها، إلا أن البحرين تمكنت من أن تكون في صدارة الدول التي تقدم الدروس المستفادة لإنجاح مسيرة التربية والتعليم، عبر تصدرها المراكز المتقدمة عربيا ودوليا.

ما ذكره الوزير النعيمي يؤكد أن الدولة تضع من البدايات الأولى القطاعين التربوي والتعليمي في صدارة الأولويات، وهي صدارة امتد أثرها لذوي الاحتياجات الخاصة كمرضى التوحد عبر تجربة الدمج الناجحة لهم، وكذلك الزامية التعليم التي أقرها مجلس النواب عام 2005 بمشروع محال من الحكومة، وغيرها الكثير.

هذه المساعي الخيرة وواضحة الأثر، تشجع الكثير من أولياء الأمور اليوم ليشدوا رحال أبنائهم من المدارس الخاصة إلى المدارس الحكومية، حيث تمكنت الأخيرة بالفعل من أن تكون مقصداً للطلبة والطالبات من مختلف المستويات الاجتماعية، لما تحققه مناهجها وإداراتها المدرسية الحازمة من مخرجات تعليم ينشدها الجميع، فشكرا للأبطال وصناع الأمل.

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .