العدد 4354
الثلاثاء 15 سبتمبر 2020
مبادئ الديمقراطية
الثلاثاء 15 سبتمبر 2020

يحتفل العالم باليوم الدولي للديمقراطية وهو يعيش أزمة فيروس كورونا الذي جعل الدول تبني إجراءات وسياسات طارئة لمواجهته، فهل ما تم اتخاذه من إجراءات وسياسات كان ضمن المعايير الدولية والمبادئ الأساسية للديمقراطية؟ لذا فإن الاحتفال باليوم الدولي للديمقراطية في 2020م يسلط الضوء على “الديمقراطية في إطار كوفيد 19”.

إن من أهداف الديمقراطية معالجة المشاكل الحضارية المشتركة والرؤى المستقبلية وفق متغيرات مستمرة ومن ضمنها تحقيق الأمن الصحي والوقائي للإنسان وبيئته، والأمن الصحي للإنسان أحد عناصر الاستقرار ومن أسس التنمية الوطنية، ويواجه الأمن الصحي العالمي في أجواء الكوفيد تحولا مهما في تاريخ الصحة العامة والرعاية الصحية وحماية المجتمع من الأوبئة، ويُعتبر الكوفيد ساحة اختبار لمدى قدرة واستعداد دول العالم للتصدي له.

وعكس الكوفيد في بعض دول الغرب التي تدعي الديمقراطية مدى ضعف وهشاشة المنظومة الصحية لها ولمنظمة الصحة العالمية، وهذا أدى إلى استنفار الحكومات والمنظمات الدولية من صحية واقتصادية وشركات الأدوية والشركات الاستثمارية والعمل على تنسيق سياساتها للتعاون الإقليمي والدولي بشأن وضع برامج صحية ولقاحات علاجية ومبادئ وقائية عالمية ومد جسور التعاون الدولي بينها لاحتواء الكوفيد وتعزيز الأمن الصحي دوليًا دون استثناء.

وتعزز الديمقراطية مبدأ الشفافية والنزاهة في جميع المجالات، وهذا الوضع الصحي يتطلب من جميع الدول أن تكون شفافة، وأن تكون تدابيرها طارئة وقانونية قادرة على التصدي للكوفيد، ومنها العمل على إيصال المعلومات الصحية الصحيحة والدقيقة إلى الناس وإزالة الخاطئة، وتطوير العمل على السلامة الرقمية في جميع المعاملات، وإتاحة الفرصة للصحافيين عن بُعد للإبلاغ عن تأثير الوباء بمتابعة معمقة ومدققة للحقائق بما يتفق مع حرية التعبير والرأي، وهي فرصة لضمان التدفق الحُر للمعلومات.

إن الاحتفاء بهذا اليوم يجعلنا نتمسك بالديمقراطية وتحقيق أهدافها، وبما تحمله من قيم الحرية واحترام حقوق الإنسان والتعايش المشترك عِرقًا ودينًا ومذهبًا، وهي من القيَم الواردة في جميع الأديان السماوية وفي الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ومجموعة العهود والمواثيق المساندة للديمقراطية.

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية