العدد 4210
الجمعة 24 أبريل 2020
احذروا وباء الشائعات
الجمعة 24 أبريل 2020

بداية نسجل امتناننا وفخرنا بالكوادر الطبية والتمريضية التي تبذل جهودا استثنائية وخارقة في سبيل سلامة الوطن والمواطن، ويقف وراءهم فريق البحرين المتمثل في وزارات الدولة كالداخلية والدفاع والصحة وفي كل المواقع الأخرى، وبالطبع آلاف من المتطوعين من شباب البحرين الذين أعلنوا استعدادهم لبذل عطائهم لسلامة الوطن والتصدي للجائحة بكل ما لديهم من إمكانيات، وهذا بلا شك يبعث على الفرح، وإن كان مثل هذا الموقف الوطني والحضاري لم يكن مستغربا، ذلك أنّ الجميع يستذكر بكل فخر صور التلاحم بين مواطني هذه الأرض الطيبة طوال عقود بل مئات السنين.

إنّ أكثر ما أثار دهشتنا وغبطتنا في آن واحد التزام وتقيد المواطنين والمقيمين بالإرشادات والتعليمات الصحية في جميع المحال والتجمعات، فمن النادر جدا أن تلحظ أحدا لم يرتد الكمامات وخصوصا في السوبر ماركت والمجمعات التجارية، بل إنه شمل محبي ممارسة الرياضة ومثل هذا السلوك ينم عن مظهر حضاري قلّ نظيره في مجتمعات أخرى، ولعل الدلالة التي يرمز إليها أنّ المواطن البحريني يتمتع بالروح الوطنية العالية وحبّه للأرض، ثم إنّ هذا المشهد يعكس وعيا عاليا وحرصا على أنّ سلامة الوطن والمواطن رأس الأولويات.

 

غير أنّ الذي يستدعي من الجميع المزيد من اليقظة والحذر هو ظاهرة باتت تثير القلق تتمثل في الانسياق خلف الشائعات التي مصدرها للأسف الشديد وسائل التواصل الاجتماعي عبر ما يبث من فيديوهات غالبا ما يكون مصدرها من الخارج، والخشية هنا أنها تنتشر أسرع من النار في الهشيم. والمفزع أنّها تعد للكثيرين حقائق أكيدة لا تقبل الشك، وإذا كانت لدى الكبار المناعة من مبالغات باعثة على الهواجس والقلق فإنّها بالنسبة للأطفال بالغة الخطورة، فهؤلاء تلازمهم المشاهد المرعبة طوال الوقت وتشكل بالتالي عقدا نفسية حتى على المدى الأبعد من العمر، وهنا مكمن الخطورة، فالذي نتمناه ونحن نمر بهذه الجائحة استقاء المعلومات من المصادر الرسمية ممثلة في وزارة الصحة التي دأبت مشكورة على انتهاج الشفافية منذ بداية تفشي الوباء.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية