العدد 4102
الثلاثاء 07 يناير 2020
لن نسمح بهذا “العبث”
الثلاثاء 07 يناير 2020

تتبعت باهتمام التصريح الرسمي الصادر عن إدارة مكافحة الجرائم الإلكترونية أخيرا، الذي أكد الاستمرار في اتخاذ الإجراءات القانونية لمن يوظف حساباته في شبكات التواصل الاجتماعي للإضرار بالوطن، أو يتعاون بشكل أو بآخر مع حسابات مشبوهة، تروج لمعلومات مغلوطة وكاذبة.

هذا التصريح يعبر في مضمونه عنا جميعا؛ لأن مرحلة خلط الأوراق ببعضها تحت مسميات حرية التعبير والشفافية لاستهداف الدولة ورموزها ولقتل السلم الأهلي والمجتمعي، عدت بلا رجعة، وسنتصدى لها في أي وقت، بكل قوة وحزم.

الدولة تعي جيدا، بأن الصراع الجديد مع محاولات التغلغل في العالم الافتراضي، في “السوشيال ميديا” ومنصات الإعلام الحديثة، وتعي أيضا بأن هذا المد الأسود، يتطلب سياسات “الكي” والاقتلاع؛ لأن الأمن الوطني والسلم الأهلي، خطوط حمراء، لا فصال ولا نقاش ولا جدال فيها.

لا يزال البعض بحالة من الغباء والوهم وضياع البوصلة، وهم يستميتون في الليل والنهار لإنجاح المشاريع الإيرانية (هنا)، متغافلين ما حدث ويحدث في دول العرب التي انكوت بالحديد والنار من مليشيات الحرس الثوري، وبقية عصابات النظام الإيراني الثيوقراطي، وكيف أن الناس تقتل في بيوتها، وفي أماكن عملها، وفي الشوارع، بناء على العرق والمذهب والاسم والدين.

هذه الحقائق الدامغة وغيرها، تجعلنا نتخندق جميعا خلف القيادة الحكيمة، وخلف الدولة، شاء من شاء وأبى من أبى، فمصير البلد مهمة مشتركة وجامعة يتحملها الجميع، وليست مسؤولية فردية أو أحادية من الدولة، أو من مؤسساتها الرسمية فقط.

ختاما، أشير بإعجاب إلى التجربة الجميلة لحساب “ديرتي البحرين”، الذي نظم أخيرا سلسلة من الفعاليات العائلية الرائعة في متنزه عذاري امتدت لأيام عدة، وحضرها الآلاف من المواطنين والمقيمين، منهم أنا وعائلتي، وهو دور مطلوب في “السوشيال ميديا”، يناقض مساعي حسابات أخرى تسعى لهدم الدولة، وإبادتها.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .