العدد 4094
الإثنين 30 ديسمبر 2019
نظام من العصور المظلمة
الإثنين 30 ديسمبر 2019

تسبب الزلزال الذي ضرب إيران صباح يوم أمس بحالة من القلق والتوتر في المنطقة والعالم؛ تخوفًا من حدوث أي تسريبات إشعاعية من المفاعل القديم والمتصدع، بسيناريو مستنسخ لحادثة مفاعل تشرنوبل الروسي.

مفاعل (بو شهر) الكهل، والذي استغرق بناءه أكثر من 37 عاما بسبب بدائية التكنولوجيا الإيرانية، وبسبب تخلف نظامها الديني الثيوقراطي وانعزاله عن العالم المتحضر، بات اليوم مهددا مع التغيرات المناخية، وتزايد الزلازل الأرضية، بالتسريب الإشعاعي، وربما الانفجار.

وكانت قناة الإخبارية السعودية قد استضافتني يوم أمس بحديث عن هذا الموضوع، حيث أكدت بأن الإيرانيين تقصدوا منذ البدايات ببناء المفاعل على ضفة الخليج العربي؛ حتى يبعدوا الضرر الممكن عن عمق إيران، ويجعلوننا نحن في واجهة الموجات الإشعاعية، خصوصا وأن المفاعل لا يبعد عنا إلا بمسافة مئتي كيلومتر فقط.

قلت أيضا إن على العرب والمجتمع الدولي التكاتف معا لممارسات كافة الضغوطات الممكنة على الدول الكُبرى التي تمول النظام الهتلري في إيران بالتكنولوجيا والمعدات النووية، وحرفهم عن هذا المسار، وإقناعهم بأنهم أول المتضررين عند حدوث أي تسرب إشعاعي أو نووي أو ذري من (بو شهر).

وما بين تخلف النظام الإيراني ورجعيته وتعنته، تقف دول الخليج العربي أمام مفترق طريق، قبالة مواجهة الخطر الإشعاعي المتوقع من (بو شهر)، والذي يرتبط تأثيره هنا بالطبيعة الجغرافية وحالة الطقس والرياح، بعلاجات لا تتخطى كونها موضعية وضعيفة.

لابد أن يتكتل العالم المتمدن بدعم عربي وإسلامي، لإزالة النظام الرجعي الإيراني عن ظهر الخريطة، وكسحه، فهذا النظام لا يحكم بلدا، بقدر ما يشكل تهديدا حقيقيًّا على الأمن والسلام العالميين، وعلى بقاء البشرية نفسها.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية