العدد 3980
السبت 07 سبتمبر 2019
“دراسات” ودور النُّخب
السبت 07 سبتمبر 2019

يستمر مركز “دراسات” تحت إدارة الرجل المحنك، سعادة الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة، بتقديم الورش والندوات والمؤتمرات المؤثرة، لأهم قضايا الحدث في منطقة الشرق الأوسط، والإقليم، والعالم، بحرفية، ومهنية تنظيم بالغة.

هذه الجهود المهمة التي يُستضاف خلالها شخصيات فريدة ومتخصصة من باحثين، وساسة، وأكاديميين، ومتخصصين، ومحللين سياسيين، من شتى بقاع العالم، يحضرون (هنا) ليشاركونا خلاصة خبراتهم ودراساتهم الأكاديمية والميدانية والبحثية، تتطلب بالمقابل الحضور والتفاعل من (النُّخب) الوطنية، لأنها ستخدمهم، وستختصر عليهم المسافات.

استذكرت ذلك، أثناء الورشة التي نظمها المركز يوم أمس الأول، تحت عنوان (العودة الآمنة للاجئين السوريين) بمشاركة ثمانية ساسة وباحثين دوليين من البنك الدولي، ووزارة الخارجية وشئون الكومنولوث، ووزارة الخارجية الأميركية، والدائرة الأوروبية للشئون الخارجية وغيرها، وحضرها -بالمقابل- جمعٌ متوسط، منهم نائب واحد فقط.

جهود “دراسات” المضيئة لا يمكن لها أن تكتمل -فعليًّا- إلا بمعرفة (النُّخب) لأهمية احتضانها، والمشاركة فيها، ووضعها بعين الاعتبار والأولوية، للتطوير الذاتي، ولزيادة المخزون المعرفي والسياسي والتحليلي، وهو دور مسئول يتحمله أيضًا زملاء المهنة في الحقلين الإعلامي والصحفي، لأنه سيساعدهم بالتأكيد نحو التميز والاختلاف واكتساب النافع والجديد، من المصدر نفسه.

التعليقات
captcha

2019 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية