+A
A-

طبيبة تحذر من مخاطر تناول اللحوم النيئة!

حذرت تقارير طبية من أن تناول اللحوم غير المطهية جيداً يعتبر أمراً شديدة الخطورة على صحة الإنسان، مشيرة إلى أنه قد يؤدي إلى حدوث الوفاة.

ونقلت التقارير تصريحات منسوبة إلى الطبيبة الروسية آنا سافونوفا، أخصائية التشخيص المختبري السريري، والتي قالت إن المقصود بهذه اللحوم، هي اللحوم النيئة أو اللحوم المطبوخة بشكل غير صحيح، بما في ذلك الدواجن والأسماك.

وتابعت قائلة إن هناك العديد من أنواع اللحوم النيئة غنية بالبكتيريا، بما في ذلك السالمونيلا والكلوستريديا والإشريكية القولونية، وكذلك في الأسماك النيئة التي قد تحتوي على سموم وزئبق، لافتة إلى أنه لا يمكن التخلص من كل هذا إلا عن طريق المعالجة الحرارية.

وأشارت آنا سافونوفا إلى أن منتجات اللحوم والأسماك التي لا تخضع  إلى المعالجة الحرارية المطلوبة، تحتوي في الغالب على يرقات الديدان الطفيلية، إلى جانب فيروس التهاب الكبد A.

ولفتت إلى أن هناك العديد من أنواع الديدان المعوية التي تنتشر عن طريق اللحوم، وتسبب أمراضاً، مثل داء الشعرينات وداء المشوكات وداء الشريطيات وداء الكيسات المذنبة.

وشددت الأخصائية الروسية على ضرورة إجراء معالجة حرارية بشكل صحيح للمواد الغذائية، موضحة أن القطع الكاملة من اللحوم والأسماك تحتاج إلى درجة حرارة 63 مئوية، فيما يحتاج اللحم المفروم إلى درجة حرارة 71 مئوية، بينما تحتاج الدواجن إلى 74 درجة مئوية.