العدد 5123
الإثنين 24 أكتوبر 2022
banner
ملك ورسالة عظيمة
الإثنين 24 أكتوبر 2022

إننا في مملكة البحرين لم نحقق ما حققناه من أمن وأمان ورخاء ورفاه، إلا بفضل الرؤية الحكيمة لسيدي جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك البلاد المعظم حفظه الله ورعاه، والذي جعل السلام والتعايش قاعدة فاعلة في التنمية الإنسانية، وأرض البحرين منبعا لثقافة السلام والحوار بين الأديان والثقافات والتفتح والازدهار والإبداع.

مجلة “صوت الأزهر” احتفت في عددها الأخير، باستضافة مملكة البحرين “ملتقى البحرين.. حوار الشرق والغرب من أجل التعايش الإنساني” بداية الشهر القادم، وأكدت في تحقيق مطول أن “سيدي جلالة الملك المعظم، حفظه الله ورعاه، رسّخ نهج مملكة البحرين الثابت في التعايش السلمي والحوار والانفتاح على العالم بجميع أديانه ومذاهبه وطوائفه وثقافاته وأعراقه دون تمييز أو تعصب، وثبّت جلالته مرتكزات مثلت جوهر مبادئ السياسة الداخلية والخارجية للمملكة، والتي تقوم على ضمان حق المعتقد الديني وممارسة العبادات والعيش على أرض البحرين بسلام وأمان ومحبة واحترام، وبذلت مملكة البحرين جهودًا كبيرة لتكريس هذه المبادئ والبناء عليها كثمرة للمسيرة التنموية الشاملة التي أرسى دعائمها جلالة الملك المعظم.

كما أكدت المجلة أن مملكة البحرين بفضل جهود جلالة الملك المعظم وبرؤيته الحكيمة أصبحت تتمتع اليوم بقدر رفيع من التقدير والاحترام والإشادة الدولية بجهودها في سبيل تعزيز التعايش السلمي بين الشعوب، بما يسهم في الارتقاء بالمجتمعات ونشر ثقافة السلام في العالم”.

إن احتفاء مجلة صوت الأزهر بملتقى البحرين حوار الشرق والغرب من أجل التعايش الإنساني، يدل دلالة عظيمة قاطعة على الصورة العظيمة التي تتميز بها مملكة البحرين التي فطر أهلها على المحبة والسماحة والتعايش والتلاحم والتواصل، وهذا ما أعطى البحرين العزيزة المكانة الرفيعة بين الأمم، وطنا يحظى بكل الإعجاب والتقدير لأنه وطن داعم للقيم الإنسانية النبيلة والتعايش السلمي وحرية الدين والمعتقد، وكل ما تحتاجه الإنسانية لرفعتها وتقدمها.

كلمة لابد منها.. لقد حققت البحرين إنجازات لا حصر لها في التعايش والسلام العالمي.

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .