العدد 5003
الأحد 26 يونيو 2022
نعتلي المنصات لتشريف الوطن.. والجائزة مسؤولية
الأحد 26 يونيو 2022

في الوقت الذي كان حزني على أستاذي ومعلمي سعيد الحمد رحمه الله، لم يفارق عقلي، أحسه ورائي، ومن يساري ويميني، ويرصد خطواتي، جاءني إحساس غامض وأنا أستلم جائزة الشراع الذهبي عن مسلسل “يوميات أم سحنون” بمهرجان الخليج للإذاعة والتلفزيون يوم الخميس الماضي، بأن روحه الطاهرة تحدق بي من كل زاوية بمسرح البحرين الوطني، وتزداد شوقا إلى الظهور أمامي لتقول لي.. اليوم تطوف من حولك أقمار ونجوم النجاح بتحقيقك الجائزة الذهبية عدة مرات عن هذا العمل الذي أعرف كل جزئياته وتفاصيله منذ ولادته وهو من الأعمال التي تحمل المقومات الفنية التي تؤهله للبقاء طويلا. حينها شعرت بأن روحا من الحياة تهب إلى جسدي النحيل وصوتا كطيف سحابة لا بل كنور البدر يقول.. انطلق لأجلي واعتلي المنصات لتشريف الوطن ووسع خطاك واجري بسرعة جنونية نحو هدفك، اسند ظهرك بقوة وأكمل الرواية.
تغربت في الأعماق للحظات وأدركت أن الفوز بالجوائز الرفيعة التي تشرف الوطن لا يزيدنا مسؤولية واجتهادا وعملا مضاعفا فحسب، بل يشعر به كل غال وعزيز غادرنا إلى الأبد، لأنهم من حولنا كالأزهار المضيئة وألحان الصباح التي تفجر روح الحياة، والدروب التي ترشدنا إلى التألق ومواصلة العمل بكل اندفاع. 
أجل.. هذا الفوز الثالث بالذهبية وهو أول مسلسل إذاعي محلي يحقق هذا الإنجاز في تاريخ الإذاعة، يحتم علي البقاء قبالة منارة النجاح والتميز والالتزام من أجل البحرين الغالية التي تستحق منا أكثر من ذلك، ويا لها من لحظة تجعلك تسافر فرحا من الشرق إلى الغرب عندما تسمع عريف الحفل ينطق اسم وطنك بالفوز في محفل دولي والتصفيق الحاد الذي يزلزل نخاع العظم.. ليس هناك أجمل وأحلى من اسم البحرين، وبهذه المناسبة أيضا أهنئ كل فريق المسلسل والمسؤولين في الإذاعة على رحلة النجاح هذه والقادم أفضل بإذن الله.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .