العدد 4979
الخميس 02 يونيو 2022
banner
عاصمتي أجمل
الخميس 02 يونيو 2022

للفن رسالة نبيلة ومكانة جميلة، فهو مزيج من الأفكار والألوان، يتحاكى مع الواقع والوجدان، ومن يُجيد قراءة اللوحة يعي ما توحي به من فكرة، فالفنانون من منطقة رأس رمان الذين رسموا مجموعة من الجداريات جعلوا المنامة عاصمة أجمل، وهو مشروع تم تدشينه في ديسمبر العام الماضي بالتعاون مع أمانة العاصمة وبمشاركة نخبة من الفنانين الذين أبدعوا وأنتجوا رسومًا جميلة هادفة ومُزينة بأجمل الألوان على جداريات العاصمة المنامة، وأرادوا إيصال رسالة تحثُ على رفع وعي سكانها الجمالي، وحسهم الفني، وهي مسؤولية يتحملها الفنانون أولًا والمجتمع ثانيا، وذلك لما للفن من أهمية في حياة المجتمع وفي سعادته وازدهاره، فالكثير من مُدن العالم تكرس مساحات من الأراضي ذات الجمال الطبيعي لنشر الأعمال الفنية، فتصبح مقصدًا للزائرين والسائحين للاستمتاع بهذه الفنون الجميلة المتنوعة.
إن الاهتمام بفن الجداريات يُمثل شهادة انتماء الفن والفنانين إلى مجتمعهم وإيمانهم بأهمية الفن في تطوير الوعي الاجتماعي والمستوى الثقافي، ما يجعل من هذا الفن طليقًا في الهواء الرحب لا متقوقعًا بين الجدران الأربعة، ويُساهم باخراج أعمال الفنانين من محابس الغاليريات والمعارض ووضعها في الفضاء الحُر ليتمعن بجمالها الجميع.
فن الجداريات ينتمي إلى الفنون الحديثة التي تتزايد كمعارض فنية في الهواء الطلق، وأصبحت تحت رؤى محبي الطبيعة والفن معًا، وكل مبنى وكل مدينة في أي مكان من العالم يتباهى بهذه الأعمال الفنية المرسومة، وهي أعمال تستحق الاعتزاز والتقدير، التقدير للفن والفنانين والروح التي أنجزت هذه الأعمال وما أضافته على المدينة من جمال، وهذا يؤكد أن العلاقة بين الفن والإنسان والعمل الفني علاقة كبيرة بقدر ما يتركه العمل الفني من إحساس طيب وبعمق استمتاع الناظر إليه، وهو إحساس يُخاطب النفس والعين والقلب في آن واحد، خصوصا إذا تم التفاعل مع اللوحة الفنية بعاطفة صادقة. وأخيرًا.. فإن الجداريات الفنية تمثل ارتباط الإنسان بالمكان والتراث وبإيمان الفنان برسالة الجداريات وأهمية الفن في التطوير المعماري والعمراني للمجتمع وبغرس رؤية جمالية على المُدن. فشكرًا لجميع من ساهم في ذلك المشهد الفني الرائع.

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .