العدد 4974
السبت 28 مايو 2022
banner
التنوع الثقافي من أجل عالم أفضل
السبت 28 مايو 2022

 تَتجلى أهمية التنوع الثقافي بتعدد الثقافات والتراث الثقافي المادي وغير المادي للمجتمعات، ما يُعزز أواصر الحوار والتفاهم بين الدول والشعوب، ويكون سبيلًا لنقل التنمية الاجتماعية والبيئية والاقتصادية المستدامة، ويحتفل به في مايو من كل عام لدوره في تحقيق السلام والتنمية، واعترافا بضرورة تعزيز الثقافة بوصفها وسيلة لتحقيق الازدهار والتعايش السلمي.

يعني التنوع الثقافي مجموعة من الثقافات المتنوعة أو المختلفة يتم التبادل بينها، ويبرز هذا التنوع عندما يتعامل مجتمع ما مع عدد من الثقافات المتعايشة حيث يمكن لأصحابها أن يعيشوا بسلام في هذا المجتمع، ومن الممكن لهذه الثقافات أن تثري هذا المجتمع، وتختلف المجتمعات من حيث قبولها أو احترامها بسعة تجاوب الفلسفة السياسية التي يتبناها المجتمع، فالتنوع الثقافي يُشكل قوة محركة للتنمية ويحد من الفقر ويُقلل الجوع، ووسيلة لعيش حياة فكرية وعاطفية ومعنوية وروحية، ويؤسس لحوار بين الحضارات والثقافات.

وتعمل دول العالم على دعم “الأهداف الأربعة” لاتفاقية “حماية وتعزيز تنوع أشكال التعبير الثقافي” التي اعتمدتها منظمة اليونسكو في (20 أكتوبر 2005م) بشأن “تحقيق تبادل متوازن من السلع والخدمات الثقافية، وانتقال الفنانين والعاملين الآخرين في مجال الثقافة، ودمج الثقافة في برامج وسياسات التنمية المستدامة وتعزيز حقوق الإنسان والحريات الساسية”، ويُعد التنوع الثقافي مهمًا للنجاح والإبداع والابتكار، ومن وسائل التغلب على التحديات، وبه تتزايد معارفنا، ويُساهم في تكوين علاقات اجتماعية متنوعة، ورفع الكفاءات الإنسانية بسبب تبادل المعارف والخبرات والمهارات وزيادة الإنتاجية، وأساس التنوع الثقافي هو تعزيز الاحترام بين أفراد المجتمع وتعزيز التكافل والتسامح وقبول الآخر وبناء جسور الثقة بينهم، وفي توثيق روابط التعاون بين الدول بعيدًا عن التمييز والعنصرية والعدائية، من أجل تحقيق عالم أفضل لحماية التنوع الثقافي.

يختلف كل مجتمع في حياته وعِرقه ودينه ولونه ونمط حياته عن المجتمع الآخر، إلا أننا ننتمي جميعًا إلى الجنس البشري، فهذا الاختلاف والتنوع هو أساس الحياة في الكون، واليوم وإن كنا متباعدين جغرافيا إلا أن التكنولوجيا قربتنا فأصبحنا نتفاعل ونتشارك الآراء مع أشخاص ذوي خلفيات وبيئات ثقافية وجغرافية مختلفة.

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .