العدد 4399
الجمعة 30 أكتوبر 2020
بناء الوعي المجتمعي (2)
الجمعة 30 أكتوبر 2020

هذا الوباء وما سببه من موت وآلام وخوف يستدعي منا جهودًا جبارة وفي مقدمتها تسلحنا بالوعي المجتمعي لتحقيق نتائج إيجابية في مواجهته، وقد أظهر البحرينيون التزامًا عاليًا بتدابير الوقاية الصحية وهذا يؤكد تحملنا مسؤوليتنا الوطنية الفردية والجماعية، ومدى استعدادنا للتعاون معًا في تشكيل جبهة وطنية لحماية ذاتنا وبلادنا من هذا الوباء الشرس.

إن تجاوز الإنسان غاياته الفردية الضيقة له تأثير إيجابي ويزرع فينا معاني القوة، القوة التي تتجلى فيها روح الأمة وبسالة أبنائها وثبات مصالحها، ومن هذا المنطلق فإن جميع دول العالم الآن تتجه إلى التعايش مع هذا الوباء مع الأخذ بالحذر والتقيد بالاشتراطات والإجراءات الصحية، فالبحرينيون قادرون على التعايش مع هذا الوضع الصحي والعودة تدريجيًا إلى حياتهم ومجتمعهم متسلحين بالحذر والالتزام بالإجراءات.

وقد ساهم الإعلام من صحافة وتلفزيون وإذاعة بدورٍ حيوي في التوعية بجانب وسائل التواصل الاجتماعي والمنصات الإلكترونية المتعددة التي تحملت مسؤوليتها في التوعية وتكوين رأي عام قادر على المواجهة. وإن تأخر إنتاج الدواء لهذا الوباء فإن الوعي المجتمعي غرس أساسًا في مواجهته واحتواء انتشاره، ومهما كانت طبيعة الإجراءات الوقائية والخطوات الاحترازية فذلك يظل دون جدوى في حال عدم الالتزام الكامل والطوعي بها.

إن الدول التي تجاهلت قوة الداء بعدم متابعة الالتزامات المطلوبة تجاهه أصبحت عاجزة عن توفير الرعاية الصحية لشعوبها، أما البحرين فكانت قادرة على احتواء تداعياته بمساندة قيادة رشيدة ومجتمع واع.

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .