العدد 4394
الأحد 25 أكتوبر 2020
نبض العالم علي العيناتي
“البريميرليغ” تحت المجهر
الأحد 25 أكتوبر 2020

*على ما يبدو اننا بصدد متابعة موسم غريب لكبار الدوري الانجليزي دون استثناء والذين يعانون جميعاً من سوء الحالة الدفاعية التي لا تتوافق مع مؤهلات الفرق الطامحة بالظفر بلقب البريميرليغ!!.

في الموسم الماضي كان مانشستر سيتي وحده تقريبا من بين الكبار من عانى دفاعيا بوضوح وكان هذا سببا كافيا لفشله بالحفاظ على لقبه..بينما منذ انطلاقة هذا الموسم حتى آخر جولة لعبت..تبين للجميع ان كل فرق المقدمة تعاني دفاعيا بغرابة!!.

  من كان يتخيل ان ليفربول تنضرب شباكه بالسبعة أمام استون فيلا.. ومن كان ينتظر سقوط المانيو بالستة امام توتنهام..ومن كان يعتقد ان تشيلسي بالتعزيزات الجديدة الدفاعية يتعرض مرماه لسيل من الاهداف امام فرق من وسط الترتيب او المؤخرة!!.

  الفرق الكبيرة عليها ان تتدارك نفسها دفاعياً فيما تبقى من جولات لأن طريق المنافسة حتى النهاية لن يكون مفروشاً لها بالورود بهذا الحال..خصوصا ان فرق مثل ايفرتون وولفز واستون فيلا قادرة على تهديدها بل ومنافستها على اللقب!!.  

  *شهدنا في هذا الموسم اسلوبا جديدا ينتهجه المدرب البرتغالي مورينيو في قيادته لفريق لتوتنهام..فقد تخلى “النورمال وان” عن مبدأ “الباص” وانتهج اسلوب اللعب الهجومي الضاغط إسوةً بما يفعله كلوب وغوارديولا..لذلك شاهدنا توتنهام يسجل العديد من الاهداف بغزارة وهذا ما لم يكن معتاداً عليه السبيرز!!.

  زيادة معدل الاهداف لا يعتبر نجاحاً لمورينيو بعد لأنه لم يحقق الفوز في اكثر من نصف المباريات التي لعبها وبالتالي لم تتحقق الاهداف المرجوة من التخلي عن مبدأ “الباص” الذي كان يفوز به كثيراً!!.

  يحسب لمورينيو انه اقتنع اخيرا ان اسلوب “الباص” لم يعد يجدي نفعاً مع التغييرات الكبيرة التي طالت كرة القدم في عصرها الحديث..لكن عليه ان لا يفرط فيما هو جديداً عليه.. يجب ان يختار الحل الوسط ما بين “الباص” والهجوم وهو اللعب بمبدأ التوازن اذا ما اراد تحقيق النجاح مع السبيرز!!.

  *يقول كلوب انه سينتظر فان دايك -الذي سيغيب بسبب اصابته بالرباط الصليبي- مثل المرأة المطيعة التي تنتظر خروج زوجها من السجن!!..علماً ان من تسبب “بسجن” فان دايك حرٌ طليق!!. اي ظلم أكبر من هذا؟!!

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .