العدد 4389
الثلاثاء 20 أكتوبر 2020
الأسهم الممتازة (1 - 2)
الثلاثاء 20 أكتوبر 2020

بموجب المرسوم بقانون رقم (28) لسنة 2020، تم تعديل قانون الشركات في البحرين، من أهم التعديلات إصدار “الأسهم الممتازة”. وللتوضيح فإن الأسهم الممتازة تختلف عن الأسهم العادية. وأهم ما يميز الأسهم الممتازة عن الأسهم الأخرى أنها تمثل نوعا من الاستثمار الخاص بالشركة المعنية التي تقوم بإصدار هذه الأسهم. وبنص المادة (111) في التعديل الجديد، يجوز إصدار الأسهم الممتازة.

ووفق قانون الشركات، يقوم المؤسسون بتأسيس شركات المساهمة وتتمثل مهمتهم في طرح أسهم الشركة للجمهور، ويتم تخصيص الأسهم للجمهور الذي تقدم لشراء هذه الأسهم وكل مساهم يملك من الشركة بمقدار نسبة الأسهم التي يملكها. ويحق للمساهم مالك الأسهم العادية الترشح لمجلس إدارة الشركة، كما له الحق في المشاركة بكل فعالية في الاجتماعات ومساءلة مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية واتخاذ ما هو ضروري لضمان سير الشركة. ومن هذا يتضح أن مالك “الأسهم العادية” من ملاك الشركة وله سلطة قانونية في كل ما يتعلق بالشركة.

ووفق التعديل، يجوز إصدار فئات عدة من الأسهم الممتازة على أن تتساوى الأسهم من ذات الفئة في الحقوق والامتيازات. وفي جميع الأحوال لا يجوز إصدار أسهم ممتازة إلا بعد موافقة الجمعية العامة غير العادية. ويكون لحملة الأسهم الممتازة حق الأفضلية بالاكتتاب بالنسبة إلى تلك الأسهم فقط، وفي حال تعدد فئات الأسهم الممتازة يكون لحاملي تلك الفئة أفضلية الاكتتاب بالنسبة للأسهم الممتازة الجديدة من ذات الفئة. ومن الضروري الإشارة إلى أنه لا يجوز تعديل الحقوق أو المزايا المتعلقة بالأسهم الممتازة أو أي من فئاتها في حال تعددها، إلا بموافقة ثلثي حاملي نوع الأسهم المتعلقة بالتعديل.

وبالنسبة للبنوك والمؤسسات المالية المرخصة من مصرف البحرين المركزي، تصدر الأسهم الممتازة وفقًا لأحكام قانون المصرف. ويصدر الوزير المعني بالتجارة اللوائح التي تتبع في إصدار الأسهم الممتازة بالنسبة للشركات الأخرى.

وأهم ميزات الأسهم الممتازة عن بقية الأسهم أنها تمثل نوعا من الاستثمار الخاص بالشركة التي ترغب في الاستثمار وزيادة رأسمالها بإصدار الأسهم الممتازة وهي لا تحمل حقوق التصويت لأن من يحملونها لا يعاملون كملاك الشركة. ولابد، من توضيح هذه النقطة حول الأسهم الممتازة لإزالة ما يعتريها في الأذهان من بعض الغموض الملازم لطبيعتها.

ويشترط التعديل الجديد موافقة الجمعية العامة غير العادية لإصدار الأسهم الممتازة. وهذا ينجم من واقع أن لحملة “الأسهم الممتازة” بعض الامتيازات على حملة “الأسهم العادية” تتمثل في نسب تحصيل الأرباح أو الناتج عند التصفية، إذ يكون لهم الأولوية على موجودات الشركة وتحصيل قيمة الأسهم الممتازة عند التصفية في حدود القيمة الاسمية للأسهم زائدا الأرباح المعلن عنها وغير المسددة. هذا وتكون قيمة الأولوية للحصول علي هذه الحقوق أعلى من مرتبة حقوق حملة الأسهم العادية.. (نواصل).

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية