العدد 4159
الأربعاء 04 مارس 2020
أبناء البحرين... عمل كبير أشبه بسيمفونية واحدة
الأربعاء 04 مارس 2020

كل يوم يضخم ويكبر الدرس والعمل الوطني الذي سطره أبناء البحرين تجاه حديث الساعة “فيروس كرونا”، وكما قال سيدي عاهل البلاد صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة خلال ترؤسه الجلسة الاعتيادية لمجلس الوزراء “إن أبناء البحرين هم عتاد الوطن في مواجهة التحديات كافة بما يتسمون به من وعي وتعامل حضاري مع مختلف المستجدات العالمية، وهو ما يعكس الروح البحرينية الأصيلة”.

تحية من القلب للطاقم الطبي بأكمله الذي يعمل أشبه بسيمفونية واحدة وقدرة عظيمة واحترافية وفق قاعدة معلوماتية شاملة في تقديم الخدمات الإرشادية والطبية ومتابعة الحالات على أعلى المستويات بصورة رائدة ومتميزة وغير مألوفة، وإلى المتطوعين من الكوادر الطبية الذين لبوا نداء الوطن وقدموا المساعدة والعون الطبي والصحي ونشر الوعي التثقيفي لدى المواطنين، وإلى كل من ساهم في تنفيذ الخطة الوطنية بكل كفاءة واقتدار. وتحية خاصة كعذوبة الورد إلى فريق الوحدات المتنقلة لفحص المواطنين العائدين من إيران في مناطق سكنهم بسيارات مجهزة بكامل معداتها وكوادرها الفنية والطبية المتخصصين، والأروع في هذا المشهد والذي جاء بنكهة الأصالة التعاون الكبير الذي أبداه المواطنون حرصا منهم على سلامتهم وسلامة الجميع.

سيدي جلالة الملك وجه أيضا إلى “أهمية أن تحافظ الدولة على مسيرة عملها وبرامجها دون إبطاء أو تأجيل بسبب هذه المشكلة العالمية”، وهذه هي البحرين التي أدهشت العالم في طريقة تعاملها مع مختلف التحديات، فكانت محروسة بفضل من الله ثم بتلاحم أبنائها، وعبر العصور المختلفة جاءت أحداث أصابت العالم بدوار الحيرة، ولكن البحرين استطاعت بعزيمة الرجال ووضع الخطط أن تتغلب على كل شيء وتحفظ توازنها وخطواتها وتكمل مسيرتها ونجاحها دون أن تدخل في متاهات.

البحرين ورغم صغر حجمها إلا أن لها قدرة رفيعة في التعامل مع التحديات والمسألة لا تحتاج إلى تفسير أو تأويل.. إنها الروح البحرينية الأصيلة المسور قلبها بعشق من نوع فريد للوطن.

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية