العدد 4149
الأحد 23 فبراير 2020
أسباب فشل الزواج
الأحد 23 فبراير 2020

في لقاءات جمعتني أخيرا بعدد من الأصدقاء والمعارف والأقارب، تحدثنا كثيرا عن مسببات تفكك العلاقات الزوجية، وعزوف الشباب البحريني عن الزواج، والخصومة الحاصلة بعد الطلاق، فكانت الخلاصة في النقاط التالية:

- إثقال بعض العوائل على الشاب بالطلبات، أولها المهر والذي يتجاوز أحيانا الثمانية آلاف دينار، هذه البداية الخاطئة تحمل الشاب الصغير عبء الديوان لسنوات طويلة، هو وابنتهم. فلماذا؟

- جهل كلا الطرفين (الزوج والزوجة) لواجبات وحقوق الآخر، أعرف ما عليك قبل أن تطالب بما هو لك.

- العلاقة الزوجية الناجحة يجب أن تخلو من الأسرار، ويجب أن تُبنى على الصداقة والمصارحة والوضوح التام.

- زج برامج التواصل الاجتماعي في نقل أدق تفاصيل الحياة الزوجية، وهذا خطأ جسيم.

- عدم تشارك الزوجين في وضع أولويات الأسرة. الحياة الزوجية يجب أن يقتسمانها معا؛ حتى يتحملا معا نتائج أي قرارات، سلبا كانت أم إيجابا، القرار الفردي ولى عهده.

- الفضفضة للأصدقاء والمعارف بكل شاردة وواردة، في حين أن العلاقة الزوجية يجب أن تكون خاصة، ومغلقة في أضيق نطاق ممكن.

- طلب الزوجة يجب أن يصل لمفاهيم المشاركة مع زوجها، حول ماهية هذا الطلب، ومصدر تلبيته وأولويته.. إلخ، يجب أن تكون لجانبه وليس عليه.

- أن يتفق الزوجان على شخص يكون حكما بينهم على طول الخط؛ لفض أي نزاع منذ البداية، وحتى لا يفتح الباب على الغارب لكل من هب ودب للتدخل، وللهدم بدل الصلح.

- أن يتفهم كل طرف جيدا أولويات الآخر، مهما كانت صغيرة أو هامشية، الاهتمام رسالة رائعة، ستساعد على تقوية العلاقة، وعلى زيادة حميميتها.

- أن تقدم الدولة المبادرات لدعم الشباب المقبل على الزواج، أولها رفع مبلغ علاوة بدل السكن، وصرفها بعد كتابة العقد مباشرة.

- تمنياتي للجميع بزواج ناجح.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .