+A
A-

تعرف على برامج الأوقاف السنية خلال شهر رمضان المبارك

 
 
صرح  سعادة  الشيخ د. راشد بن محمد بن فطيس الهاجري رئيس مجلس الأوقاف السنية، أن إدارة الأوقاف السنية على أتم استعداد لإستقبال شهر رمضان المبارك بعدد من البرامج والفعاليات المتنوعة، التي تتضمن حزمة من البرامج الوعظية والمحاضرات والدورات العلمية والمسابقات الدينية وبرنامج الختمات وبرنامج صلاة التراويح والتهجد لكافة الجوامع والمساجد في مختلف المحافظات.
 
وقال سعادة رئيس مجلس الأوقاف السنية إن مجلس الأوقاف السنية يولي اهتماماً كبيرًا بالأنشطة والبرامج الدعوية طوال العام وتزداد وتتكثف الجهود خلال شهر رمضان المبارك، لما فيه من فضل عظيم، فشهر رمضان أفضل شهور السنة عند الله؛ فهو شهر الصيام والقيام، وهو شهر عظيم التزوُّد من الخير، وهو الشهر الذي أنزل الله فيه القُرآن، ومُضاعَفة الحسنات؛ فالله -سبحانه وتعالى- يُضاعف الحَسَنة فيه أكثر من مُضاعفَتها في الأيّام .
 
 
وتابع د.الهاجري، بأنه تم بحمد الله إقامة 13 دورة علمية في شرح كتاب الصيام والاعتكاف من كتب حديثية وفقهية، لعدد من أصحاب الفضيلة والمشايخ من داخل مملكة البحرين في مختلف الجوامع والمساجد، إضافة لإقامة دورتين علميتين في أحكام الزكاة وحكمهما وتطبيقاتها المعاصرة في محافظتي المحرق والجنوبية، مضيفا أن الإدارة نظمت دورة في أحكام الصيام للجاليات باللغة الأوردية، لتحقيق استفادة الجاليات من برامج الإدارة وتلبية احتياجاتهم من خلال إفتائهم في المسائل التي يحتاجون إلى معرفة الحكم الشرعي بها.
 
وأعلنت الإدارة عن إطلاق برنامج ختمات وهو برنامج خاص للأئمة والقراء لختم القرآن الكريم خلال صلاة التراويح، وقالت إن هناك 22 جامعا ومسجدا لختم القرآن الكريم كاملا في جميع  المحافظات ، كما أقامت الإدارة برنامج قراء التراويح بالتعاون مع إدارة القرآن الكريم بالشؤون الإسلامية وهو برنامج خاص لطلبة مراكز التحفيظ لتدربيهم على مهام الإمامة من خلال تكليفهم بإمامة صلاة التراويح وتحت إشراف إمام المسجد للتوجيه والإرشاد والإستفادة من خبراته، ولتهيئة الطلاب لتولي مهام الإمامة في المستقبل، كما يوجد قسم ثالث من برنامج تراويح لفئة القرّاء المتميزين البحرينيين وذلك بهدف إبراز حفظة القرآن الكريم وأصحاب الأصوات الجميلة.
 
وقد نظمت الإدارة برنامج لنخبة الأئمة بمملكة البحرين لإمامة التراويح بجامع سمو الشيخة موزة بنت حمد آل خليفة بالرفاع الشمالي، وجامع سمو الشيخة حصة بنت علي آل خليفة بمنطقة الحنينية، كذلك تم التنسيق مع إدارة ديار المحرق لإقامة برنامج خاص لصلاة التراويح في المساجد المشيدة في المنطقة.
 
 
كما بين د.الهاجري أن الإدارة أعلنت عن إطلاق المسابقة الرمضانية الثالث في تفسير القرآن الكريم، للمواطنين والمقيمين في مملكة البحرين، لجميع الفئات العمرية من الذكور والإناث، وتتضمن المسابقة 3 فروع، الفرع الأول: تفسير سورة النساءمن كتاب تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان للعلامة ابن سعدي رحمه الله، والفرع الثاني: تفسير جزء قد سمع من كتاب المختصر في التفسير، الفرع الثالث: البحوث العلمية القرآنية.
 
وتابع فإنّ إدارة الأوقاف السنية تقوم من منطلق الشراكة المجتعمية بالتعاون والتنسيق السنوي مع جمعية الصداقة للمكفوفين بشأن تنظيم مسابقة القران الكريم للطلبة والطالبات في شهر رمضان المبارك، للذين لديهم رغبة في تعلم القرآن الكريم ودراسته وحفظه من المكفوفين، وتسبق هذه المسابقة من إجراء دورة تدريبيّة في مراجعة القرآن الكريم في فرعين: الأول: حفظ ثلاثة أجزاء، والثاني: حفظ جزء عمّ، مع ما يشمله البرنامج من تصحيح للتلاوة وتعليم مبادئ علم التجويد، والتدريب المستمر على حسن الصوت والأداء.
 
وعن استعدادات الإدارة في الرد على استفسارات الجمهور الشرعية، أعلن د.الهاجري، عن تنظيم برنامج "يستفتونك" لنخبة من المشايخ وطلبة العلم في مملكة البحرين للرد على الأسئلة الشرعية للجمهور الكريم عبر الخط الهاتفي أو الواتس أب على مدار الشهر المبارك، على ثلاث فترات مختلفة، الفترة الأولى: من الساعة العاشرة صباحا وحتى الواحدة ظهرا، الفترة الثانية: من الرابعة وحتى السادسة مساء، الفترة الثالثة: ما بعد صلاة التراويح.
 
واكد   سعادته تعزيز الشراكة مع  إدارة شئون القرآن الكريم لبرنامج "تراويح" لإحياء ليالي شهر رمضان المبارك، بمشاركة عدد من الحفاظ البحرينيين المتقنين من مخرجات مراكز تعليم القرآن الكريم ،وأما فيما يختص بدور الإدارة  في وسائل التواصل الاجتماعي خلال الشهر الفضيل، أشار سعادته  إلى أن الإدارة  ستعزز من دورها في هذا الجانب من خلال برنامج دعوي مرئي بعنوان "فضائل الاعمال " وذلك عبر حساب الإدارة  على الانستغرام @sunniwaqf ، فضلاً عن نشر أخبار الفعاليات والمحاضرات المباشرة  التي ستُقام خلال شهر رمصان المبارك.