+A
A-

محكمة إسبانية تفتح تحقيقا في "واقعة" فينيسيوس جونيور

فتحت محكمة إسبانية، الجمعة، تحقيقا قضائيا في جريمة كراهية مزعومة ارتكبها 3 أشخاص اعتقلوا هذا الأسبوع بتهمة الإساءة العنصرية للاعب ريال مدريد، فينيسيوس جونيور، خلال إحدى مباريات كرة القدم.

وتعرض فينيسيوس، صاحب البشرة السمراء، لانتقادات عنصرية، الأحد، في مواجهة فالنسيا على ملعب ميستايا، حيث سيتم إغلاق أجزاء من مدرجاته في المباريات الخمس المقبلة كعقاب.

وتعرض المهاجم البرازيلي مرارا لإساءات مماثلة هذا الموسم.

وقالت المحكمة، ومقرها في فالنسيا، في بيان، إنه من المقرر أن يطلب من فينيسيوس الإدلاء بشهادته عبر دائرة تلفزيونية مغلقة في وقت ما.

كما طلب القاضي من نادي فالنسيا تحديد حراس الأمن في المباراة حتى يتمكنوا من الإدلاء بشهادتهم، والاحتفاظ بأي مادة سمعية بصرية للمباراة من الدقيقة 72 لاحتمال دراستها.