العدد 4926
الأحد 10 أبريل 2022
banner
التكريم يليق بهم
الأحد 10 أبريل 2022

برنامج “أنت كفو” الذي يعرض على قناة البحرين الفضائية من البرامج المميزة والمدروسة، وليس مستغرباً أن يجد كل هذا الترحيب والإشادة من جميع المشاهدين من البحرين والمحيط العربي، فالكثير من الشخصيات الفكرية والإعلامية من البلاد العربية أشادوا بالفكرة، ومن خلال مشاهداتي لجميع الحلقات حتى الآن، وتكريم الشخصيات الوطنية والإنسانية التي بذلت زهرة شبابها وتفانت في أداء رسالتها الإنسانية والمجتمعية، فإنني أجزم أنها جديرة بهذا التكريم.


استوقفني أحد الذين كرّسوا جل وقتهم بل حياتهم لخدمة الأيتام، وهم الفئة الأكثر حاجة والجديرة بالرعاية والاهتمام، ورغم أنّ هناك مؤسسات ترعى هذه الفئة إلاّ أن الجميع مطالب ببذل أقصى ما يمكن والاهتمام بهم.


فكرة البرنامج مذهلة إلى ابعد الحدود ومليئة بالمفاجآت، لكنها ليست تقليدية، ولا هي مستهلكة، ولا تحاكي البرامج الأخرى التي تستغفل المشاهد وتحرجه أمام المشاهدين، كما هو الحال مع ما بات شائعا في الفضائيات العربية، لكنها فكرة ذكية وملهمة، ثم إن الأهم أن التكريم يجري لهؤلاء وهم لا يزالون على قيد الحياة، وهذا في قناعتي هو الأجمل، وغالبا ما يثار التساؤل حول كيفية التكريم، هل نكرمهم وهم أحياء أم بعد الوفاة؟ التكريم بعد الرحيل لا جدوى منه، وهذه هي المعضلة الأزلية في عالمنا العربي، ذلك أنه غالبا لا يجري إلا بعد رحيلهم، وكما قيل إن تكريم الأموات موضة شائعة عند العرب! وقرأت مرة أن لمسة الوفاء للإنسان وهو حي يرزق أمر مهم يعكس حضارة وثقافة الدولة، وفي ذات الوقت رد للجميل كون مثل هذه النماذج ثروات قومية حقيقية.

تعددت صور التكريم من مادي ومعنوي لمن أسهموا بعطائهم، وكان أجمل تلك الصور أن يطلق اسم من أعطوا على شارع أو مدرسة أو أن يتم توثيق سيرهم الذاتية عبر كتاب أو برامج تلفزيونية.


ونحن نعيش أجواء الشهر الفضيل العابق بالروحانية شهر الرحمة والتكافل، بات من الواجب تقديم نماذج لمن يسهمون بفعل الخير، ومن يمعن النظر في الفكرة التي ينطوي عليها، يجد أنها تقدم الدرس والمثال للأجيال بأنّ قيمة الإنسان بقدر بما يعطي لمجتمعه.

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية