العدد 4851
الثلاثاء 25 يناير 2022
المخلصون.. الكل يعرفهم
الثلاثاء 25 يناير 2022

تمثل جهود وزارة العمل والتنمية الاجتماعية عبر برامج الحماية والرعاية الاجتماعية للمواطنين والمقيمين لمختلف الأعمار، عبر إدارة الرعاية والحماية بالوزارة، قصص نجاح مضيئة، وقد أثمر تحديث الوزارة المستمر لآليات العمل والأنظمة والتشريعات، خصوصا بعد صدور قانون العدالة الإصلاحية، بعدد من البرامج المهمة، الرامية لتعزيز وتلبية احتياجات الطفل، والمرأة، والأسرة، وكبار السن، على حد سواء، يضاف إليها المرجع الخاص بالطفل، والذي يتألف من 69 مادة، شملت كل ما يتعلق بالحماية، والرعاية المطلوبة له.


كل هذه البرامج التي تقودها السواعد الوطنية الوفية، تتماشى مع الكرامة الإنسانية، والحماية الاجتماعية، وبما يحقق خفضا منشودا في نسبة المشكلات، والتحديات، والصراعات الأسرية المؤسفة، وهو ما يحدث بالفعل.


وعلاوة على دار رعاية الطفولة والتي تهتم برعاية الأطفال مجهولي الوالدين، والأيتام وأبناء الأسر المتصدعة، هناك أيضا مركز حماية الطفل الذي يعنى بحماية وتقييم وإيواء الطفل المتعرض لسوء المعاملة، والإهمال، والاعتداءات الجنسية، حيث يقدم كل سبل الرعاية والاهتمام له، وقد أوجدت الوزارة أيضا خط نجدة ومساندة للطفل، وخدمات مستمرة ومتطورة للإرشاد الأسري والنفسي “برامج التوفيق والرعاية الأسرية” ودار الأمان للعنف الأسري، والمختص بإيواء النساء والفتيات والأسر المتعرضة للعنف الأسري.


وتقدم دار الكرامة للرعاية الاجتماعية المعنية بالإيواء المؤقت للمتسولين والمتشردين، والترخيص لمكاتب الإرشاد النفسي، ورعاية المسنين وغيرها، الكثير من الجهود الاستثنائية والمؤثرة في بناء المجتمع البحريني النبيل.
كل ما يفعله المخلصون هنا، يجب أن يذكر منا، بالشكر والتقدير والعرفان، لأن مساعيهم تفضي بإبقاء جميع مكونات المجتمع، ضمن محيطهم الاجتماعي الطبيعي، وبشكل ينعكس بالخير على ازدهار المملكة ونمائها وسلمها الأهلي.
أشكر وزير العمل والتنمية الاجتماعية جميل حميدان على دوره المهم والملهم بكل ذلك، والشكر موصول لمديرة إدارة الرعاية الاجتماعية بالوزارة هدى الحمود التي تعمل كثيراً ولا تتحدث عن ذلك، لكننا وغيرنا نعلم. ودمتم بخير.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .