العدد 4706
الخميس 02 سبتمبر 2021
لماذا لم ينجح السوق الشعبي؟
الخميس 02 سبتمبر 2021

زرت مساء أمس الأول السوق الشعبي بمدينة عيسى، والتقيت ببعض التجار البحرينيين هناك، سألتهم عن الحال، والأوضاع التي خلفتها الكورونا، فلم تكن الأجوبة مسرة، أو مريحة، فالكبت موجود، والضيق، وعسر الحال، وشح الزبائن.

وفي نقاش مستفيض معهم، ألخص لكم أسباب تهاوي وضع السوق، وعدم تحقيقه النجاح المطلوب، كالتالي:

تأخر مشروع التكييف المركزي الشامل للسوق، والذي سبق للجهات المختصة أن أعلنت عنه قبل سنوات عدة، وعدم تمكن بعض أصحاب المحلات من أخذ بعض المحال المغلقة منذ فترة طويلة، لتراكم الإيجارات عليها، وبطء إجراءات الإخلاء.

أيضا غياب الفعاليات والأنشطة المختلفة والجاذبة التي من شأنها أن تستقطب الزوار، حيث لا توجد زوايا ترفيهية للأطفال، لا من قريب أو من بعيد.

بالإضافة إلى غياب اللوحات الإرشادية بالشوارع، والتي توضح للزوار أو السواح أن هناك سوقا شعبيا من الأصل.

غياب الطابع الشعبي عن السوق، فالعديد من المحال النشطة به محصورة في خدماتها ببيع العبايات النسائية والأدوات الكهربائية والتنجيدات والعطور.

العديد من المحلات مغلقة وغير مؤجرة، وبشكل كئيب، بالإضافة لغياب المطاعم والاستراحات العائلية الأنيقة، الجاذبة للزوار والسواح، وقلة عدد دورات المياه وعتقها، وعدم تجديدها بالشكل المطلوب.

عدم وجود رؤية لاستقطاب الشركات والمطاعم المعروفة والتي تشجع الزبائن على التوافد للسوق، وشح التنوع في المشاريع التجارية الموجودة. ودمتم بخير.

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .