العدد 4679
الجمعة 06 أغسطس 2021
banner
لقاء ملك القلوب ورجل الإنسانية
الجمعة 06 أغسطس 2021

تمامًا كما تستبشر الديار بالمزن والمطر عندما تُفتح لها أبواب السماء فتشرب الأرض الرحمات، وترتوي من الفرح، وتتزين بأبهى الثياب وكأنها في يوم عيد، والوجوه فيه تفيضُ فرحا وبهجة ومحبة.. هكذا كان الحال عندما أطل على مملكتنا الغالية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، ولي عهد أبوظبي حفظه الله ورعاه، وكان في استقباله جلالة الملك عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، فكانت طلته مبعث سرور في قلوب المحبين.

يأتي لقاء القائدين الكبيرين اليوم ليؤكد عمق العلاقات الراسخة بين البلدين الشقيقين. البحرين بقائدها وربانها جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه الذي ملك القلوب بحكمته، القائد الذي ترسخت في عهده مبادئ التسامح والتراحم والسلام على هذه الأرض الطيبة. كيف لا، وقد شهدت المملكة في عهده الميمون قفزات تنموية متنوعة جاءت بفضل رؤية جلالته أيده الله فتحقق على أرضها الأمن والأمان وتحققت الطمأنينة، ونَعِم من عاش على أرضها بالخير.. وحقق الكثير من الإنجازات التي تضيق هذه المساحة عن سردها وتعدادها، وستبقى هذه القيم العالية التي زرع بذرتها جلالته متجليةً في أبهى صفحات التاريخ وأعطرها، لا تحجبها الحجب، ولا تغطيها السحب، بل هي كالشمس الساطعة في كبد النهار.

وفي دولة الإمارات العربية المتحدة بذرة طابت وطاب من أسس لها، ونَمَت وأينعت، وكبرت وتدلّت، حتى أبصرها كل ذي عينين، ولم تغب عن كل ذي عقل وبصيرة، ومن منا يجهل رائدها وقائدها، إنه المغفور له صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان – طيب الله ثراه -، وها هي اليوم تسير على سبيل الخير والإنسانية، وغني عن البرهان بيان أثرها الطيب في كل أنحاء العالم، وقد جاء تكريم المؤسسة البابوية التربوية - التابعة للفاتيكان - للشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وتقليده وسام “رجل الإنسانية” تعزيزا لمبادرات سموه في سبيل إنهاء الأزمات وإحلال السلام في أكثر من مكان في العالم، جاء ذلك تقديراً عالياً على ما يبذلهُ سموه في سبيل نشر قيم السلام والرخاء.

العلاقات الأخوية العميقة بين البلدين قديمة، وقد تعززت وتوثقت بشكل مستمر، وذلك لما يجمع البلدين من رؤى مشتركة وواضحة، وها هي يوماً بعد يوم تزهر وتتطور بفضل حكمة القيادتين الرشيدتين. نعم هذا سبيلنا وهذا دربنا الذي أسس له الماضون رحمهم الله، وسيبقى ذلك البذر الطيب كثير الخير ودائم العطاء إن شاء الله.

حقاً والحقُ يقال إن العلاقات البحرينية الإماراتية مثال بارز ودرس بليغ في كيفية بناء العلاقات الدولية التي تقوم على الاحترام والمحبة الخالصة والمخلصة، نسأل الله سبحانه أن يمد في أعمار الشيوخ، ويديم علينا نعمة الأمن والأمان، إنه سميع الدعاء.

صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .