العدد 4081
الثلاثاء 17 ديسمبر 2019
في عيد الوطن الكبير
الثلاثاء 17 ديسمبر 2019

بطاقة تهنئة حقيقية نبعثها للوطن في يومه الكبير، فكل فرد يحبّ وطنه ويذوذ عن حياضه يحن إليه إذا نأى عنه، ويبقى القلب معلقا به حتى يؤول إليه. أستحضر هنا ما قاله أحد شعراء البحرين في الغربة وهو يكتوي بالحنين إلى الوطن وشعوره الدافق إلى الأرض يغمر جوانحه (حتام يحلم بالضفاف شراعي... ولها يمّد يمّد ألف دراع. وطني ستبقى الأرض عندي كلها... حتى أعود إليك أرض ضياع).

في يوم الوطن الكبير ليس بوسع المرء أن يقف على أرض الحياد، لأنّ مساحة الوطن تكبر آلاف المرات ورقعته الجغرافية تتسع حتى تغدو بمساحة الكون وتزيد أسماك بحره وتكثر أشجاره، فالوطن لا يختزل بمساحة محدودة من الأرض، إنه ليس مجرد أرض ترعرنا على ترابها لكنه عشق يسري في العروق هو الهويّة والكيان.

منذ أن انطلق المشروع الإصلاحي لجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة مطلع الألفية والبحرين تشهد تحولات على كل الأصعدة الاقتصادية والاجتماعية ونهضة ثقافية وتعليمية، كما أن المملكة قطعت أشواطا في ميادين التنمية، وأبرز السمات التي تضمنها المشروع الإصلاحي تأكيده على الصحافة بوصفها من المرتكزات الحضارية التي لا غنى عنها لتقدم الأمة، وهذا ما أشار إليه جلالته في أحد خطاباته بالقول “إنّ أبواب حرية التعبير بالطرق القانونية مفتوحة للجميع”، وما تخصيص الثالث من مايو من كل عام للاحتفال بيوم الصحافة إلا دليل على المساندة والرعاية للعاملين في حقل الصحافة.

ومن هنا يتوجب على جميع العاملين في الصحافة تغليب المصلحة الوطنية على كل الانتماءات الضيقة والاعتبارات الأخرى صيانة للوحدة الوطنية وتعميق روح المحبة والتآلف والتصدي لدعوات الكراهية واحترام حقوق الآخرين.

في عيد الوطن تجيش الصدور بالأمنيات وفي مقدمتها توفير فرص العمل للشباب من الشباب الخريجين في جميع التخصصات، حيث ينتظر الكثير منهم الفرصة لنيل الوظيفة، والمتقاعدون ينتظرون بفارغ الصبر تخفيف الأعباء عن كواهلهم ومنحهم تسهيلات في الهيئات الحكومية، وتبقى أمنية كل مواطن لأعضاء المجلس النيابي بالارتقاء بالعمل النيابيّ وملامسة هموم المواطن.

التعليقات

2022 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .