+A
A-

سمو ولي العهد: تنفيذ الخطط التطويرية للقطاع النفطي سيعود أثره الإيجابي على العملية التنموية

أكد صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء على أن تنفيذ الخطط والبرامج التطويرية للقطاع النفطي سيعود أثره الايجابي على العملية التنموية في ظل المسيرة المباركة الشاملة بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه وتوجيهات جلالته الدائمة بجعل المواطن محور التنمية وهدفها الأسمى.

 ونوه سموه بما سيحققه القطاع النفطي من منجزات نوعية خلال المرحلة المقبلة مرتكزاً على الاكتشاف النفطي الكبير ومشروع تحديث مصفاة "بابكو" والمشاريع التطويرية الأخرى للقطاع.

 جاء ذلك لدى لقاء سموه حفظه الله بقصر الرفاع اليوم مجلس إدارة شركة نفط البحرين "بابكو" برئاسة معالي الشيخ محمد بن خليفة بن أحمد آل خليفة وزير النفط بحضور معالي الشيخ سلمان بن خليفة آل خليفة وزير المالية والاقتصاد الوطني. حيث أكد سموه بأن قطاع النفط والغاز يعد من القطاعات ذات الأولوية للاقتصاد الوطني، منوهاً بضرورة الانتقال بالقطاع النفطي إلى مراحل جديدة في عالم الصناعات النفطية الحديثة في خطوة للسعي نحو الوصول لاقتصاد نفطي ذكي ومستدام.

 وأشار سموه إلى جهود منتسبي قطاع النفط والغاز وما يقومون به من أجل تطوير القطاع النفطي في المملكة ليسهم في تحقيق الأهداف المنشودة وتعزيز إسهامات الكوادر الوطنية في تنمية هذا القطاع الحيوي ومردوده بين مختلف قطاعات الاقتصاد الوطني.

 وأكد سموه أن مشروع تحديث مصفاة "بابكو" الذي تفضل صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء حفظه الله بوضع حجر الأساس له خلال الأسبوع الماضي، يعكس جانباً من توجهات المملكة نحو مواصلة الاستثمار في القطاع النفطي بما يحقق استدامة مختلف القطاعات التنموية ويسهم في تنويع مصادر الدخل. لافتاً سموه إلى أن هذا المشروع سيسهم أيضا بشكل فعال في تعزيز قدرات الشركة التنافسية ووضعها في مصاف مشاريع التكرير الكبرى.

 وأشار سموه إلى الاسهامات الكبيرة التي حققتها شركة "بابكو" منذ تأسيسها قبل 90 عاماً على مختلف الأصعدة في المملكة والتي كان لها عظيم الأثر في دعم مسيرة التنمية الاقتصادية.

 من جانبه ، أعرب معالي الشيخ محمد بن خليفة بن أحمد آل خليفة وزير النفط رئيس مجلس إدارة شركة نفط البحرين "بابكو" عن شكر وتقدير مجلس ادارة شركة نفط البحرين لصاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء على ما يوليه سموه من اهتمام في تطوير مختلف القطاعات الاقتصادية بشكل عام و القطاع النفطي بشكل خاص  عبر دعمه اللامحدود ومتابعته المستمرة لخطط التطوير لهذا القطاع الحيوي، مقدماً  لسموه جزيل الشكر على تشريفه بحضور الاحتفال لوضع حجر الأساس لمشروع تحديث مصفاة شركة نفط البحرين "بابكو"، مؤكداً على الحرص على تنفيذ رؤية  سموه نحو تحقيق التطوير المستدام لهذا القطاع من خلال مضاعفة الجهود المبذولة في سبيل الارتقاء بقطاع النفط لمراحل جديدة تعود على الوطن بالنماء والازدهار.