العدد 3640
الثلاثاء 02 أكتوبر 2018
أهمية المشاركة في الانتخابات
الثلاثاء 02 أكتوبر 2018

إن إسراع المواطنين في مختلف محافظات ومدن وقرى ومناطق البحرين إلى التأكد من وجود أسمائهم سواء بالدخول على الموقع الإلكتروني أو الذهاب إلى أماكن الدوائر المُعلن عنها، وإبداء عدد من المواطنين رغبتهم في الترشح للمجالس البلدية والبرلمان، كل ذلك يؤكد تطلع المواطنين للمشاركة في انتخابات 2018م وأهميتها، حيث أعدت الهيئة الوطنية للانتخابات كل ما يَلزم لها من أدوات فنية وتقنية وبشرية من أجل تحقيق أهدافها الوطنية، وهذا التوافد إلكترونيًا أو بالحضور يُمثل مشهدا ديمقراطيا سعيدا للبحرين.

وتأتي أهمية المشاركة في الانتخابات سواء ترشيحًا أو انتخابًا في أن هذه المشاركة تأتي تلبية للواجب الوطني، كونها من صور مشروع الإصلاح الوطني الذي ينشد الجميع تحقيق أهدافه. ثانيًا إن انتخابات 2018م ضرورية من أجل استكمال التجربة الديمقراطية التي وضع أساسها المشروع الإصلاحي، وتعزيزًا لما تحقق من إنجازات في الكثير من المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والمهنية والحقوقية والثقافية. ثالثًا، إن الانتخاب حق مكفول لكل مواطن بموجب الفقرة (هـ) من المادة الأولى من الدستور، وتقتضي الضرورة الوطنية ممارسته وعدم التنازل عنه وحث الآخرين على هذه الممارسة ورفض كل الدعوات السلبية التي يطلقها البعض لعدم المشاركة.

رابعًا، إن المشاركة في الانتخابات تأكيد على مبدأ المواطنة وتعزيز للانتماء الوطني وسياج للدولة الديمقراطية الحديثة، فهي من الواجبات الوطنية للمواطنين تجاه وطنهم، وتُعبر عن حُب المشاركين لبلادهم البحرينية العربية، وهُم حريصون أكثر من غيرهم على المشاركة في الحياة السياسية بغض النظر عن اختياراتهم الانتخابية.

تُمثل الانتخابات فرصة حقيقية لمَن لهم حق المشاركة في ممارسة حقهم الديمقراطي في الاختيار بين أي من المرشحين، أي أن المشاركين في الانتخابات سيكونون أداة من أدوات صياغة القرار السياسي عن طريق مُمثليهم المنتخبين، وبالتالي يتعين عليهم متابعتهم في أعمالهم ومساءلتهم عنها.

المشاركة في الانتخابات تعني التأكيد على أهمية المؤسسات التشريعية في دعم الأمن المجتمعي والاستقرار السياسي بمعية المؤسسات الأخرى، والحفاظ على البلاد من الشر الداخلي والخارجي، وتجعلنا نضع مصلحة البحرين في المقام الأول لأنها أعطتنا الكثير وتستحق منا الأكثر.

إن نجاح الانتخابات يعمل على تكريس منهج البحرين الديمقراطي وصورتها الحضارية، ومشاركة المواطنين بشكل جيد في الانتخابات تجعل منها فعالة ومؤثرة أكثر داخليًا وخارجيًا وتعكس قوة البحرين وأركانها وتعزز قوتها في المحافل الإقليمية والدولية، وتؤكد رغبة أهل البحرين في تحقيق أهداف مشروع الإصلاح الوطني.

2020 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .