العدد 3518
السبت 02 يونيو 2018
“هذا حلمنا طول عمرنا”
السبت 02 يونيو 2018

بعد أن ضاقت الارض وتناقصت درجات الأوكسجين في الجو بالنسبة لأهل المحرق الأصليين المرابطين بالداخل، ونفد صبرهم وبحت أصواتهم وبلغ السيل الزبى وطفح الكيل ولم يبق في قوس الصبر منزع، بسبب الوضع المزري الذي يعيشونه وسط الفرجان القديمة وسيطرة الأغراب والدخلاء من الأجانب عليها، هاهي بشائر الأخبار المفرحة تنهمر على هذه المدينة العربية العريقة.

فمن خلال لقاء الخير الذي جمع جلالة الملك عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه وأهالي المحرق في هذا الشهر الكريم وصدور الأمر السامي  من جلالته بإعادة بناء فرجان المري والعمامرة وبن هندي والقمرة، فذلك يعد حلما ينتظره أهل المحرق منذ سنوات طويلة وهو بمثابة فاتحة خير لبقية الفرجان القديمة سواء كانت في محافظة المحرق أو باقي المحافظات الأخرى.

أثناء متابعتي هذا اللقاء الملكي “خرّت” دمعتي خصوصا عندما قال جلالته “لو بعض العوائل تعود إلى البيوت القديمة وهذا شيء يسعدنا”، فهذا التعبير الواضح الصادق يبين مدى اللحمة الكبيرة بين القيادة والشعب.

في الآن نفسه وأنا أتابع هذا اللقاء المبارك أخذتني الذكريات الجميلة خصوصا في مثل هذه الأيام المباركة التي لا يمكن أن ننساها، فعبق ماضي المحرق بمجمله لا يغيب عن أهل المحرق فهو محفور في أعماقهم، وهم متمسكون به ويرفضون نسيانه، نعم ستعود المحرق الجميلة التي نعشقها لتدب الحياة فيها من جديد و”هذا حلمنا طول عمرنا”. وعساكم عالقوة.

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية .