العدد 4725
الثلاثاء 21 سبتمبر 2021
مركز خدمات المراجعين بوزارة التربية
الإثنين 20 سبتمبر 2021

جهود مشكورة ومقدرة لمركز خدمات المراجعين التابع لوزارة التربية والتعليم خلال الفترة الماضية، والتي تمخضت عن تقديم 117 ألف خدمة، واستقبال 90 ألف زائر منذ بداية الجائحة وحتى لحظة كتابة هذه السطور، وكما أن للجائحة مضار عديدة، فلقد قدمت للمجتمع البحريني دروساً مستفادة في مواجهة الأزمات، ومواكبتها، ومسايرتها، كما أنها لفظت - بالمقابل - الغث والسمين، وعرفت الجميع بالأوفياء ومآثرهم ومساعيهم التي لا يمكن أن يداريها أحد.
مركز خدمات المراجعين الذي لم يغلق أبوابه قط كمركز خدمي حكومي خلال فترة الجائحة، هو بيدق ضمن بيادق أخرى عديدة لوزارة التربية والتعليم واجهت بشجاعة موجة الجائحة الكبيرة، واستطاعت بتوفيق من الله وعزيمة منتسبيها، أن تتغلب عليها وبشهادة عربية وإقليمية واسعة، كانت خلالها صحة الإنسان مركز الاهتمام الأول.
كما أن مخرجات التعليم، ما كان لها أن تتأثر، في ظل خروج برامج الدراسة عن بعد، بمنظورها المتطور الذي شهدناه جميعاً كأولياء أمور وكتاب وصحافيين، والذي بذلت خلاله وزارة التربية والتعليم بقيادة الوزير الدكتور ماجد بن علي النعيمي جهودا كونية، حتى تستمر العملية التعليمية بشكل طبيعي، وتتطور وتتماشى مع المتغيرات، دون أن تتأثر مخرجاتها قيد أنملة.
وكما ذكرت في مقال سابق عن مخرجات اجتماع الصحافة المحلية مع سعادة الوزير ماجد النعيمي في الإيجاز الحكومي الذي أشار خلاله لجهود فرق الوزارة خلال فترة الجائحة، وما تخللها من إطلاق للبرامج والقنوات والاستراتيجيات والمناهج الرقمية، فإننا نعيد استذكار ذلك مجدداً بمتن هذا المقال، عرفانا لمآثر كل الأوفياء من منتسبي وزارة التربية والتعليم.
وأشير بالشكر والتقدير بمتن مقال اليوم إلى رئيس مركز خدمات المراجعين الأستاذ محمد عباد، والذي غرق “أكاونت” إنستغرام الوزارة بتعليقات الشكر والثناء لشخصه من جمهور المتابعين، لجهوده الخيرة في تشريف المهنة، وفي خدمة المواطنين، وفي ترك الأثر الطيب بهم، وهذه هي الحصيلة الطبيعية للعمل المنجز والأمين والصادق دون رياء. ودمتم بخير.

التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية