العدد 5730
السبت 22 يونيو 2024
banner
شيرين فريد
شيرين فريد
الاقتصاد الإبداعي في مملكة البحرين
الثلاثاء 28 مايو 2024

يعتبر الاقتصاد الإبداعي في مملكة البحرين من أهم القطاعات الاقتصادية، حيث يعد محركاً رئيسياً للنمو الاقتصادي والتنمية المستدامة، وبتعريف مبسط لمفهوم الاقتصاد الإبداعي هو نموذج اقتصادي يركز على استغلال الإبداع والابتكار لتحقيق النمو الاقتصادي وتطوير المجتمعات، ويعتمد الاقتصاد الإبداعي على قدرة الأفراد والشركات على إنتاج وتوزيع وتسويق الأفكار والخدمات الإبداعية والمنتجات.

ويشمل الاقتصاد الإبداعي في البحرين مجموعة من الصناعات والخدمات المتنوعة التي تعتمد على الإبداع والابتكار، مثل الفنون والتصميم والأزياء والسياحة الثقافية والترفيهية والأغذية الفاخرة والإعلام والتقنية الحديثة. ويشهد الاقتصاد الإبداعي في البحرين نمواً مطرداً في السنوات الأخيرة، وتعتبر المملكة واحدة من أكثر الدول العربية تنوعاً وتطوراً في هذا المجال، بل أنها أصبحت من الدول الرائدة في تعزيز الهوية الإبداعية من خلال اعتماد إستراتيجيات وسياسات تهدف إلى الابتكار في جميع القطاعات.

وما يدعو للفخر دوماً هو أن الحكومة البحرينية وقياداتها الرشيدة وبفضل توجيهات حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المعظم حفظه الله ورعاه، هو تفعيل الدور المحوري في تنمية الاقتصاد الإبداعي؛ حيث تهدف إلى توفير بيئة مناسبة وداعمة لريادة الأعمال والابتكار والتجارة، وفي مختلف القطاعات بتقديم الدعم والتسهيلات للشركات الناشئة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة في مجال الاقتصاد الإبداعي للمواطنين والأجانب، بالإضافة إلى توفير الخدمات اللوجستية والتسهيلات الضريبية والتدريبات والمنح الحكومية مما جعل مملكة البحرين على قمة الدول العربية المفضلة لمختلف الجنسيات العربية والأجنبية لفتح أسواق لاستثماراتهم وتنميتها داخل البلاد.

وتتمثل أهمية الاقتصاد الإبداعي في مملكة البحرين في توفير فرص عمل للشباب وتنشيط الاقتصاد، بالإضافة إلى تعزيز الهوية الثقافية والتراثية للبلاد، وتعزيز صورتها عالمياً باعتبارها وجهة مثالية للسياحة الثقافية والترفيهية.

وتشهد مملكة البحرين العديد من المهرجانات والفعاليات الدولية في مجال الفنون والتصميم والأزياء والأغذية الفاخرة، مثل مهرجان البحرين للحرف اليدوية ومعرض الفن الحديث والمعرض الدولي للأثاث والمطاعم وغيرها. كما تستضيف المملكة المؤتمرات الدولية حول الاقتصاد الإبداعي، وتقدم فرصاً للتعاون والتبادل الثقافي مع دول أخرى.

وفي الختام، يمثل الاقتصاد الإبداعي في مملكة البحرين قطاعاً حيوياً يساهم في تحقيق النمو الاقتصادي والتنمية المستدامة، ويعكس التنوع والابتكار الذي تتمتع به المملكة في مجال الفنون والثقافة والتجارة. ومن المتوقع أن يستمر الاقتصاد الإبداعي في مملكة البحرين في النمو والتطور في المستقبل، ويساهم في تعزيز الصورة الإيجابية للبلاد على الصعيد العالمي.

هذا الموضوع من مدونات القراء
ترحب "البلاد" بمساهماتكم البناءة، بما في ذلك المقالات والتقارير وغيرها من المواد الصحفية للمشاركة تواصل معنا على: [email protected]
صحيفة البلاد

2024 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية