العدد 5523
الثلاثاء 28 نوفمبر 2023
د. موسى فتيل
المعلم والبناء المجتمعي
الأربعاء 27 سبتمبر 2023

يصادف تاريخ الخامس من أكتوبر من كل عام الاحتفال باليوم العالمي للمعلم، وكما يقول أحمد شوقي " أعلمتَ أشرفَ أو أجلَّ من الذي يبني وينشئ أنفساً وعقولا"؛ هنا تبرز أهمية المعلم ودوره على المستوى المدرسي، أننا كطلاب نتذكر في بعض المواقف بعضا من معلمينا، سواء أكان ذلك في بعض اللقاءات الاجتماعية، أو أثناء الحديث مع بعض زملاء الدراسة أو الأصدقاء، ويعود ذلك إلى الأثر الذي غرسه المعلم فينا، نحن طلبته.
احتلت البحرين  مرتبة متقدمة في التنمية البشرية، حيث صنفت حسب تقارير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ضمن الدول ذات التنمية البشرية المرتفعة جدا، ولم يأتي ذلك إلا بفضل عوامل متعددة، منها جهود معلمين رياديين، استطاعوا الاستفادة من الإمكانيات المتوافرة وتوظيفها من أجل بناء الإنسان القادر على المساهمة في التنمية الشاملة والمستدامة.
هذا التطور المجتمعي الذي تعيشه البحرين، وتتباها به، سواء من حيث البنية التحتية، أو الإنسان، وتعدد الثقافات واندماجها، إضافة إلى تعايشها، لم يأتي إلا بناء على الوعي الجمعي الذي ساهم في الوصول اليه تعليم متطور ومعلم منفتح.
هذا التطور المجتمعي رافقه إنجازات رسمت صورة مشرفة عن البحرين في مختلف الأوساط والمستويات، فقد حقق الكثير من المعلمين إنجازات على المستوى الوطني، الخليجي، والعربي، والعالمي أيضا، حتى أضحى المعلم البحريني يضرب به الأمثال بين بقية المعلمين، من خلال المشاريع والبرامج التي ابتكرها المعلمون ، وهذا يظهر بشكل جلي عندما تزور أي مدرسة في البحرين، وسيقال لك في هذه المدرسة ابتكرنا هذه المبادرة وهي ليست موجودة في بقية المدارس.
هناك الكثير من النماذج الناجحة من المعلمين البحرينيين، وفي كل مدرسة نرى النجاحات، وكيف يعمل هؤلاء المعلمين، وبعضهم من وقتهم الخاص، ليست لأهداف مادية، ولكن لثقتهم أن بلدهم يستحق الأفضل، والمساهمة الفاعلة في هذا البناء المجتمعي وتطوره.  
أن المشاريع الكثيرة التي انتهجتها وزارة التربية والتعليم جاءت بنتائج إيجابية على المستوى الوطني، وخصوصا مع التطبيق المرحلي لهذه المشاريع، إضافة إلى تمهين المعلمين وتمكينهم على أحدث الممارسات التعليمية حجر الزاوية في نجاح كامل المنظومة التعليمية، وتعزيز هذا النجاح يؤدي بدوره إلى بناء الثقة، وزيادة العطاء، ولا يتأتي الأمر فقط بجانبه المادي، ولكن المعنوي أيضا.
يستحق المعلم التكريم يوميا وليس يوم واحد فقط، ولكن هذا يوم للتذكير أن هناك جندي ليس مجهول، ولكنه جندي يعمل بصمت من أجل وطنه.

هذا الموضوع من مدونات القراء
ترحب "البلاد" بمساهماتكم البناءة، بما في ذلك المقالات والتقارير وغيرها من المواد الصحفية للمشاركة تواصل معنا على: [email protected]
التعليقات

2023 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية