العدد 4752
الإثنين 18 أكتوبر 2021
منصور بن رجب
هكذا نقرأ الرسالة الملكية السامية في ختام موسم عاشوراء ..
الجمعة 20 أغسطس 2021
حين يأخذ الوطن شكل رجل فارس ملهم وعظيم ؛ فتلك هي البحرين الحبيبة وذلك هو حمد بن عيسى مليكاَ وقائداَ ووالداَ حنوناً وقلباً ينفتح على الجميع من دون تطييف أو تصنيف .. ومشاركاً أبناء مملكته الحبيبة وشعبه الوفي في مناسباتهم وافراحهم واحزانهم وشعائرهم.. وحين يتجسد الرجل وطناَ، فذلك هو حمد بن عيسى وتلك هي البحرين؛ مملكة الازدهار والإصلاح ودولة القانون والمؤسسات، والبلاد التي تلتقي فئات وطوائف وعوائل ومؤسسات حول راية مليكها في لحمة وطنية تتجاوز كل ما يفرق الناس الى كل ما يجمعهم .. هكذا نقرأ رسالة مليكنا المفدى حفظه الله ورعاه مشيداً ومبشراً بنجاح موسم عاشوراء لهذا العام رغم كل التحديات التي واجهت الموسم والبلاد والشعب وخاصة الصحية منها بفعل جائحة الكورونا ؛ والسياسية منها بفعل تحالف سهام الشر التي ازدادت هجماتها على البحرين في محاولة أخرى فاشلة للنيل من تلاحم جبهتنا الداخلية ولحمتنا الوطنية ووحدة الهوية والتاريخ والمصير التي تجمعنا وتلتف بنا حول رايتنا الخليفية المرفوعة عالياً ان شاء الله.. فقدرة بلادنا على التعايش المتحضر ليست قراراً سياسياً بقدر ما هي اختيار تاريخي توافقت عليه الأمة منذ الازل بقيادة واعية حكيمة راعية.. هي قيادة الحكام الأبرار من آل خليفة وصولاً إلى عهدنا الزاهر بقيادة ملكينا المفدى .. وقدرة بلادنا على مواجهة الأزمات والمشكلات هي أيضا ليست قراراً ادارياً أو تكتيكاً سياسياً ؛ بل هي إرادة وطنية واعية وجهود جماعية تراكمت عبر السنين لتتشكل اليوم مجسدة بفريق البحرين بقيادة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة حفظه الله ؛ وما حققه من نجاحات متتالية في الشأن الاقتصادي ثم في شؤون عدة وصولاً إلى النجاح الذي شهد به العالم واعترفت به وباركته منظمة الصحة العالمية في مواجهة جائحة كورونا .. نعم نجحنا كوطن واحد موحد في اختبار موسم عاشوراء والحمد لله اولاً وآخراً .. بفضل وعينا جميعاً والتفافنا والتزامنا بتعليمات وجهود فريق البحرين .. ونجحنا في إعطاء صورة مشرقة عن البحرين وهي تلبس السواد على قلوب بيضاء .. وهي تجدد الحزن على الحسين عليه السلام مكتسبة وعيها الوطني من ثورة سيد الشهداء ضد الجهل وعبث المتلاعبين بمصائر الشعوب لتحقيق اجنداتهم الآثمة .. ونعم نجحنا في اختبار الالتزام الوطني جنبا إلى جنب مع الالتزام العقائدي تجاه كربلاء والطف وشهدائها .. بفضل وعينا الوطني بواجباتنا نحو المحافظة على إنجازات البحرين الباهرة بل وتعزيزها.. وبفضل وعينا العقائدي بحقائق رسالة كربلاء التي تجمع ولا تفرق وتقاوم كل مرض ينخر في جسد الأمة سواء كان مرضا حقيقيا أو سياسيا أو اجتماعيا او فكريا .. والشكر السامي والنبيل من لدن جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه لكل الذين انجحوا هذا الموسم .. هو رائدنا لتكرار وتجديد الشكر لكل المعزين والمآتم والأجهزة الأمنية والصحية وكل مؤسسات الوطن وأبناء الشعب الذين قدموا للعالم كله أزهى صورة وطنية بحرينية خالصة لتظافر الجهود من أجل خير الوطن وخير شعبه ..
هذا الموضوع من مشاركات القراء
ترحب "البلاد" بمساهماتكم البناءة، بما في ذلك المقالات والتقارير وغيرها من المواد الصحفية للمشاركة تواصل معنا على: opinion.albilad@gmail.com
التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية