العدد 4625
الأحد 13 يونيو 2021
يوسف أحمد
لله يسهل عليك يابا!
الخميس 13 مايو 2021

رسالتي واضحة و بدون اي مقدمات بعيدًا عن السياسة و مرفقاتها ففي ظل الأوضاع الراهنة التي تعيشها فلسطين من انتهاكات  لحرمة المسجد الاقصى الشريف ، لا أعرف بماذا أبدا ، لكن ! الله يسهل عليك يابا !  هكذا ودع طفل شجاع فلسطيني لوالده الذي قتل من قبل المغضوب عليهم في ظل المواجهات التي تعيشها فلسطين  فبكل حرقه و بصوت مكتوم من حنجرة محروقة من شده الاهل ردد تلك العبارة خلال توديعه لوالده.

ما تشهده اليوم دوله فلسطين العظيمة من عنف شرس بعيدًا عن الإنسانية و البشرية و تهجير الآلاف من المواطنين من منازلهم و أنتهاك حرمة  بيوتهم و جبرهم بالطرد من بيوتهم ليأخذوا المحتلين الغاصبين  مقرات لهم لممارسه تلك الافعال القذرة تجاه القدس و سكانها ، ولكن لله الحمد قشعرت ابدان المسلمين و غير المسلمين كذلك حول العالم جراء الاعتداءات فأشعلوا مواقع التواصل الاجتماعي بالأدعية و الهتافات لأنقاض ما يمكن إنقاذه  و لابد ان اذكر بأن سارعت  العديد من الدول لإدانة تلك الانتهاكات و مؤكدة  خطورة تلك الاعمال و تبعياتها  فمن اوائل المستنكرين مملكة البحرين  فجاء نص البيان " تعرب وزارة الخارجية عن استنكار مملكة البحرين الشديد لاعتداء القوات الإسرائيلية على المصلين في المسجد الأقصى، وتدعو الحكومة الإسرائيلية إلى وقف هذه الاستفزازات المرفوضة ضد أبناء القدس، والعمل على منع قواتها من التعرض للمصلين في هذا الشهر الفضيل. كما تدين الوزارة الخطط الاسرائيلية لإخلاء منازل مواطني القدس وفرض السيادة الإسرائيلية عليها، باعتبارها مخالفة لقرارات الشرعية الدولية، وتقوض فرص إحياء عملية السلام لتحقيق أمن واستقرار المنطقة.".

اسأل الله العلي القدير أن يحفظ لنا فلسطين و شعبها الأصيل  من كل مكروه و أن يحمي المسجد الاقصى من كل شر  ، كل ما يمكننا أن نفعله أن اطلبكم  الدعاء الدائم لشعب فلسطين الشقيق و ندعوا الله عز وجل أن يخفف عليهم ألمهم.

هذا الموضوع من مشاركات القراء
ترحب "البلاد" بمساهماتكم البناءة، بما في ذلك المقالات والتقارير وغيرها من المواد الصحفية للمشاركة تواصل معنا على: opinion.albilad@gmail.com
التعليقات

2021 © جميع الحقوق محفوظة, صحيفة البلاد الإلكترونية