+A
A-

إدامة وأماكن تعلنان عن المرحلة الثانية من مشروع سعادة في سوق المحرق

أكد السيد كريس كالفيرت الرئيس التنفيذي لشركة إدامة على تعزيز مبدأ الشراكة مع القطاع الخاص لتنفيذ المشاريع النوعية ذات الأثر التنموي والاقتصادي المستدام، وجاء ذلك إثر إعلان شركة إدامة (شركة البحرين للاستثمار العقاري) وشركة البحرين لمواقف السيارات "أماكن" ش.م.ب (مدرجة في بورصة البحرين) عن بدء تطوير المرحلة الثانية من مشروع سعادة الواجهة البحرية في مدينة المحرّق. 
وتأتي المرحلة الثانية من مشروع سعادة استكمالا لمشروع سعادة، حيث يصل هذا المشروع ما بين سوق المحرق والواجهة البحرية، في احتفاء بالروابط التاريخية والثقافية بين المجتمع البحريني والبحر ليشكل بذلك إحدى أبرز نقاط الجذب السياحية. وتقع المرحلة الثانية من المشروع التي تشكل امتداداً للواجهة البحرية في الشارع المقابل للمرحلة الأولى حيث يربط بينهما جسر مشاة مصمم بطريقة مطورة. ويتزامن العمل على هذا المشروع مع أعمال تطوير شارع الشيخ حمد الذي يتم الإشراف عليه من قبل هيئة البحرين للثقافة والآثار، مما يجعل من مزايا البنية التحتية التي يوفرها المشروعان ركيزة داعمة لازدهار هذه المنطقة التاريخية.
وبهذه المناسبة قال السيد كريس كالفيرت الرئيس التنفيذي لإدامة: "تمتاز المرحلة الثانية من مشروع سعادة بأنها في قلب سوق المحرّق العريق، وتأتي الشراكة مع القطاع الخاص بهذا المشروع لتشكل إحدى عناصر تميزه، إذ يشكل مثالاً ناجحا في الالتزام برفد مسيرة التنمية الشاملة والحرص على مواصلة الجهود للنمو والتطوير من أجل مملكة البحرين بروح الفريق الواحد الذي يعمل وفق أهداف وطموحات مشتركة."
وأشار السيد طارق علي الجودر الرئيس التنفيذي لشركة البحرين لمواقف السيارات "أماكن":" نحن سعداء بالعمل على هذا المشروع الحيوي والاستراتيجي ولتواجدنا وتوفر خدماتنا في مدينة المحرق وضمن نطاق مشاريع حيوية مثل مشروع سعادة المرحلة الاولي ومشروع مسار اللؤلؤ، حيث تشمل المرحلة الثانية من مشروع سعادة مجموعة واسعة من المطاعم ومحلات التجزئة وخيارات الترفيه المتنوعة. كما سيتضمن المشروع محال تجارية، ومكاتب ومرافق لمواقف السيارات تتسع لأكثر من 400 سيارة، بمساحة بناء إجمالية للعقار تبلغ 20,680.27  متراً مربعًا و بتصاميم حديثة و عصرية". 
وأضاف:"نؤمن في شركة "أماكن" بأهمية التعاون مع القطاع العام كشريك استراتيجي لتحقيق أهدافنا التنموية وتطلعاتنا المستقبلية، ولذلك نسعى و بشكل مستمر إلى تعزيز علاقاتنا مع مختلف قطاعات الأعمال في المملكة من خلال مبادرات مشتركة ومشاريع تعاونية تهدف إلى تنويع الفرص الاقتصادية ودعم مسيرة التنمية المستدامة وخلق شراكات فاعلة مع مختلف الجهات ذات الصلة لتحقيق التنمية الاقتصادية والاستثمارية".